الاثنين، 23 ديسمبر، 2013

أوّل روبوت ينتحر حرقا .. هل هي بداية ثورة الروبوتات

 أوّل روبوت ينتحر حرقا .. هل هي بداية ثورة الروبوتات أوّل شرارة لربيع الثورات العربي ، إبتدأ بحادثة حرق شخص لنفسه بعد أن ضاقت به السّبل و أوصدت أمامه الأبواب و أتعبته متاهات الشقاء ،،،و لمّا طفح الكيل و في لحظة ما أشعل في نفسه النّار لنتحر حرقا ،،، ثمّ انطلق عدّاد الثورات في جلّ الوطن العربي ،،، هذه الأيّام طالعتنا الأخبار في سياق مشابه و في صورة طريفة أنّ روبوت أشعل في نفسه النّار فصار رمادا . ربّما هي شرارة أولى  لثورة في عالم الربوتات ،، من يدري !! إليكم الخبر كما ورد:    سجلت النمسا أول حالة انتحار في العالم تقع بين الروبوتات، التي أثبتت التحقيقات أنها وقعت نتيجة فرط الضغط على الجهاز الآلي المتخصص في العناية بشؤون المنزل، ما أدى إلى انتحاره حرقا، هربا من الأعمال المنزلية، حسبما ذكر موقع « odditycentral» الإلكتروني.  وأفاد مالك «آي روبوت رومبا 760» أثناء التحقيقات بأنه كان قد قام بتشغيل الروبوت، وتوجيهه ليقوم بتنظيف المطبخ، ثم أطفأه وتركه بالمطبخ وخرج مع أسرته، فعاد ليجده قد صعد فوق البوتاجاز، وأشعل النيران فحرق نفسه، وتحول إلى رماد، بعد أن سبب الاشتعال حريقا ضخما بالمنزل، وتصاعدت الأدخنة من نوافذ الشرفات، ما دفع الجيران لاستدعاء المطافئ، التي لجأت بدورها إلى إخلاء المبنى بأكمله، ولا يزال الغموض يحيط بملابسات حادث الانتحار.

أوّل روبوت ينتحر حرقا .. هل هي بداية ثورة الروبوتات

أوّل شرارة لربيع الثورات العربي ، إبتدأ بحادثة حرق شخص لنفسه بعد أن ضاقت به السّبل و أوصدت أمامه الأبواب و أتعبته متاهات الشقاء ،،،و لمّا طفح الكيل و في لحظة ما أشعل في نفسه النّار لنتحر حرقا ،،، ثمّ انطلق عدّاد الثورات في جلّ الوطن العربي

هذه الأيّام طالعتنا الأخبار في سياق مشابه و في صورة طريفة أنّ روبوت أشعل في نفسه النّار فصار رمادا . ربّما هي شرارة أولى  لثورة في عالم الربوتات ،، من يدري !!

إليكم الخبر كما ورد:  

سجلت النمسا أول حالة انتحار في العالم تقع بين الروبوتات، التي أثبتت التحقيقات أنها وقعت نتيجة فرط الضغط على الجهاز الآلي المتخصص في العناية بشؤون المنزل، ما أدى إلى انتحاره حرقا، هربا من الأعمال المنزلية، حسبما ذكر موقع « odditycentral» الإلكتروني.
وأفاد مالك «آي روبوت رومبا 760» أثناء التحقيقات بأنه كان قد قام بتشغيل الروبوت، وتوجيهه ليقوم بتنظيف المطبخ، ثم أطفأه وتركه بالمطبخ وخرج مع أسرته، فعاد ليجده قد صعد فوق البوتاجاز، وأشعل النيران فحرق نفسه، وتحول إلى رماد، بعد أن سبب الاشتعال حريقا ضخما بالمنزل، وتصاعدت الأدخنة من نوافذ الشرفات، ما دفع الجيران لاستدعاء المطافئ، التي لجأت بدورها إلى إخلاء المبنى بأكمله، ولا يزال الغموض يحيط بملابسات حادث الانتحار.

**

ليست هناك تعليقات: