الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2014

   فيروس الإيبولا ماذا تعرف عن هذا المرض المخيف      1- ما هو مرض فيروس إيبولا ؟  مرض فيروس إيبولا (المعروف قبلاً باسم حمى إيبولا النزفية) هو مرض وخيم غالباً ما يكون قاتلاً، حيث يصل معدل الوفاة إلى 90٪. ويصيب المرض الإنسان والثدييات العليا غير البشرية (النسناس، والغوريلا، والشمبانزي). وظهر المرض لأول مرة عام 1976 في فاشيتين متزامنتين، إحداهما في قرية بالقرب من نهر إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، والأخرى في منطقة نائية في السودان.   2- كيف يصاب الناس بالفيروس؟ في الفاشية الراهنة الواقعة في غرب أفريقيا، وقعت غالبية الحالات لدى البشر نتيجة لانتقال الفيروس من إنسان إلى أخر. تحدث العدوى بسبب المخالطة المباشرة عبر الجلد أو الأغشية المخاطية المصابة مع الدم أو سوائل الجسم الأخرى أو الإفرازات (البراز والبول واللعاب والسائل المنوي) للشخص المصاب. ويمكن أن تحدث العدوى أيضا إذا لامس الجلد أو الأغشية المخاطية المصابة للشخص السليم بيئات تلوثت بسوائل مريض الإيبولا المعدية مثل الملابس المتسخة، أغطية السرير، أو الإبر المستخدمة.   3- من هي الفئات الأكثر تعرضاً للخطر؟  إن الفئات الأكثر تعرضاً للخطر خلال اندلاع الفاشيات هي التالية: ·         العاملون الصحيون ·         أفراد الأسر أو ذوو الاحتكاك الوثيق مع المصابين بالعدوى؛ ·         المشيعون الذين يحتكون مباشرة بجثامين المتوفين كجزء من الطقوس الجنائزية. وتدعو الحاجة إلى مزيد من البحوث لمعرفة ما إذا كانت بعض المجموعات، مثل الأشخاص المنقوصي المناعة أو ذوي الظروف الصحية المستبطنة، أكثر تعرضاً من غيرها للإصابة بالفيروس. ويمكن مكافحة التعرض للفيروس باستخدام إجراءات وقائية في العيادات والمستشفيات، والتجمعات المجتمعية، والمنازل.   4- ما هي العلامات النمطية لأعراض العدوى؟ تتمثل العلامات والأعراض النمطية في ظهور مفاجئ للحمى، ووهن شديد، وألم عضلي، وصداع، والتهاب الحلق. ويعقب ذلك التقيؤ، والإسهال، والطفح، واختلال وظائف الكلى والكبد، إلى جانب نزيف داخلي وخارجي على حد سواء في بعض الحالات. وتشمل النتائج المخبرية انخفاض أعداد كريات الدم البيضاء والصفيحات، وارتفاع أنزيمات الكبد. وتتراوح فترة الحضانة، أي الوقت الفاصل بين العدوى وظهور الأعراض، بين يومين إلى واحد وعشرين يوما. ويغدو المريض معدياً حال ما تظهر الأعراض عليه. ولا يكون المريض معدياً أثناء فترة الحضانة. يمكن التأكد فقط من العدوى بمرض فيروس الإيبولا من خلال الاختبارات المعملية.   نصائح وقائية ~~~ نصائح وقائية ~~~  نصائح وقائية   ·         فهم طبيعة هذا المرض، وكيفية انتقاله، وكيفية منعه من الانتشار. ·         . ·         استمع إلى التوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة المعنية في بلدك، وقم باتباعها. ·         إذا كنت تشك في إصابة شخص قريب منك أو في مجتمعك المحلي بمرض فيروس الإيبولا، فقم بتشجيعه ومساعدته في التماس العلاج الطبي المناسب في مرفق تقديم الرعاية. ·         إذا قررت رعاية شخص مريض في منزلك، فقم باخطار مسؤولي الصحة العمومية بنواياك ملحوظة: منظمة الصحة العالمية لا توصي بتقديم الرعاية في المنزل وتوصي بشدة الأفراد وأفراد أسرهم بالتماس الرعاية المهنية في مركز العلاج.   نصائح السفر العامة الصادرة عن منظمة الصحة العالمية  ·         على المسافرين تفادي كل احتكاك بالمصابين بالعدوى. ·         على العاملين الصحيين المسافرين إلى المناطق المتأثرة أن يتقيدوا بشكل صارم بتوجيهات مكافحة العدوى الصادرة عن منظمة الصحة العالمية. ·         على كل من أقام في مناطق تم الإبلاغ مؤخراً عن وقوع حالات فيها أن يعي أعراض العدوى وأن يلتمس العناية الطبية عند ظهور أول علامة من علامات المرض. يُنصح الأطباء السريريون الذين يتولون العناية بالمسافرين العائدين من المناطق المتأثرة بأعراض ينطبق عليها التقييم السريري أن ينظروا في احتمال إصابة هؤلاء بمرض فيروس إيبولا  منقول للإفادة


فيروس الإيبولا ماذا تعرف عن هذا المرض المخيف

 1- ما هو مرض فيروس إيبولا ؟
مرض فيروس إيبولا (المعروف قبلاً باسم حمى إيبولا النزفية) هو مرض وخيم غالباً ما يكون قاتلاً، حيث يصل معدل الوفاة إلى 90٪. ويصيب المرض الإنسان والثدييات العليا غير البشرية (النسناس، والغوريلا، والشمبانزي).

السبت، 13 ديسمبر، 2014

 أحلى صباح ، أحلى سلام و أحلى كلام لأحلى مستمعين ،،، اليوما باش يكون موضوعنا على   :  (( الكلام )) ~ْ~ْ~ جماعة الأدب يقولوا : في البدء كانت الكلمة ،،، و كلمة مع كلمة يولّيو كلام ،، و الكلام ضرورة ثابتة للتّفاعل بين النّاس ، على خاطر الإنسان مدنيّ بطبعو ،، و ما تّم ها المدنيّة كان بالتواصل .. و التواصل الأصحّ و الأجدى ما يصير كان بالكلام ....على خاطر... – بالكلام – يعبّر الإنسان على حالتو ، على حاجتو و على داخلو : آش يحسّ ، آش يحبّ ، آش يكره آش يحتاج ... و غيرو ..... الكلام في الحقيقة أنواع .... ثمّة كلام ضروي ، و ثمّة كلام مفيد ...و ثمة كلام راقي كيف مثلا  كلام الأدب و مشتقّاتو..  و ثمّة كلام لغو يقولوا لو كلام  زايد .. و هاكا علاش يقولوا كان الكلام من فضّة يكون السّكات من ذهب ... حــــاصيلو ، ثمّة كلام و عليه الكلام ، و ثمّة كلام بلاش منّو خير و ثمّة كلام زادة لا يقدّم و لا يوخّر ،،، يتقال فيه ...فلان كيف كلامو ، كيف سكاتو ، على خاطر ما فيه لا إضافة و لا فايدة . و أيضا يتقال.. فلان كان الكلام ، أما الفعل ربي يجيبو ،،، في إشارة للإنسان المهذار و اللي النهار الكلّ هو يمشي و فمّو يمشي ، لكن الرسمي و الصحيح و الفايدة منعدمة و لهذا قالت العرب : خير الكلام ما قلّ و دلّ ..... توّا هات نشوفو التوانسة  وين  هوما من هذا ؟ التوانسة  يا سيدي أوّلا عندهم الصرف و معناها عندهم ترف لغوي ، علاش ؟ على خاطر اللهجة التونسيّة واسعة و ثريّة بحكم احتواءها على خليط من العربيّة و الفرانساويّة مع البربريّة على شويا تركية و طليانية و سبنيوليّة ،،، بحيث التونسي ما يحيرش ، فيسع يلقى الكلمة ،، لا ،، و زيد يتفنّن و يوصف و يصوّر ،، وهاكا علاش برشا منّا نقولوا عليهم : لساناتهم تغزل الحرير ... زيد عاد ملّي شاع البورطابل و كثرت البونيسات ،،  و ولاّت صبّ بخمسة تتكلّم بخمسين ، ولّى الكلام تقريبا بلاش ....– قول هوّ في ها البلاد ماعاد كان الكلام مازال رخيص ...! خلّينا في موضوعنا ، ،، ساعات تلقى واحد يقولوا عليه  - اللّطف - كلامو   ماسط و إلاّ   حاشاكم كلامو مرزي  .... و يقابلو بالطّبيعة فلتان اللّي يقولوا عليه  محلا كلامو أو كلامو عسلْ أو زاده كلامو ما يتشبعش منّو ،،،، على خاطر هذا كلامو موزون ، يعرف وين و وقتاش يخرّج الكلمة و تلقاه  ديما متفاءل برشا ...و تلقاه يواسي ...و يحلّ البيبان .. و يدخّل الفرحة و البهجة على اللّي يسمع فيه .. لكـــــــن الحاجة اللّي برشا منّا ما يعرفوهاش و إلاّ ما يقدّروهاش هو:..... -  أوّلا أنّ الكلمة عندها تأثير كبير على نفسيّة اللّي نكلّموه سواء سلبي أو إيجابي و – كلمة تهزّ و كلمة تحطّ – و يقولوا ناس بكري أيضا : كلمة الصّباح و كلمة العشيّة يمكن ترد المسلمة يهوديّة --- و يقصدوا بيها أنّ الكلام مفعولو كبير يمكن باش يغيّر و يبدّل برشا معطيات ، يمكن يبني و يمكن يخرب علاقات ، عايلات و إلاّ حتّى دول .. - ثانيا أنّ كلّ كلمة نتكلّموها و يخرّجها الإنسان من فمّو  راهو يتحاسب عليها قدّام ربّ العالمين ،،، يقول المولى عزّ وجلّ في كتابو : ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد -  و الرسول الأعظم صلّى الله عليه و سلّم ينبّهنا زادة في ها الموضوع ، و يقول لنا أنّ حصائد ألستنا يمكن باش تكبّنا على وجوهنا في النّار و العياذ بالله  ،،، و يقول زادة بصريح العبارة ( إنّ الرّجل ليتكلّم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها سبعين خريفا في النّار) مالا  مستمعينا ماذابينا  نردّوا بالنا على لساناتنا ، نختاروا كلامنا ، يا نقولوا كليمة تبني و تنفع يا نسكتوا خير ،،، نبعدوا على القيل و القال ، و نحاولوا نختاروا من الألفاظ أجملها و أحسنها ، باش يكون لكلامنا  وقْع و دفع إيجابي ،،، و آش خير من سلوك قويم و كلمة حلوّة ؟؟؟ مستمعينا الأفاضل يجعل أيّامكم ،،و سلوكاتكم ،،و كلامكم عسل في عسل ...
أحلى صباح ، أحلى سلام و أحلى كلام لأحلى مستمعين ،،، اليوما إن شاء الله باش يكون موضوعنا على   :  كلامك عنوانك 
~ْ~ْ~
جماعة الأدب يقولوا : في البدء كانت الكلمة ،،، و كلمة مع كلمة يولّيوا كلام ،، و الكلام ضرورة ثابتة للتّفاعل بين النّاس ، على خاطر ...الإنسان مدنيّ بطبعو ،، و ما

الخميس، 4 ديسمبر، 2014

   مصر السّيسي و قضاء مبارك بقلم منجي باكير ثورة على الدكتاتوريّة لا تباشر بعد نجاحها محاسبة أدوات الحكم الدكتاتوري و لا تجتثّ أسباب و مسبّبات الظلم الأساسيّة ، طبعا لا يمكن لها أن تستقرّ و لا أن تتمكّن ،،  هذا ما انطبق على الثورة المصريّة و ما يفسّر انقضاض العسكر على الشرعيّة و اشتهار القضاء –العدلي- فيها بأكبر فضائح التاريخ الحديث ،،، و لعلّ تلك الأحكام بالإعدامات بالجملة كانت بداية عار هذا القضاء ، ثمّ ما جرى أخيرا و ليس آخرا  من  تبرئة رأس الدكتاتوريّة  و قيادات النّظام المدحور و زبانيّته الذين تعلّقت في رقابهم كثيرُ الكثير من أرواح المواطنين ممّن هبّوا في سلميّة للتعبير عن رفضهم لجرائم نظام تعدّت حدود مصر و باعت القضيّة الفلسطينيّة ، بل تحالفت مع الصهيونيّة في حصار و تجويع و قهر الفلسطنيين لتغلق المعابر المشتركة و تطارد مواطنيهم و ترميهم بالتّهم الجزاف .. ** قضاء مبارك يبرّىء مبارك طبعا عندما يبقى القضاء الفاسد و الذي جاءت الثورة لتعرّي  فساده و تكشف خوره و تحرمه من ممارسة قذاراته فإنّ معادلة (الثورة )لا تستقيم عنده ،، و ولاءه لحاضنته الأولى سيبقى قويّا ،، و هذا ما حدث ، فما سيناريوهات المحاكمات الصّوريّة التي قام فيها القضاء بجلسات تمويهيّة لا تكون لها إلاّ نتيحة واحدة و هي – الحكم الحدث – و الحكم المهزلة ، الحكم الذي ينقلب فقط في مدّة 910 أيّام من مؤبّد إلى براءة قد تدفع بمبارك و معاونيه لمطالبة الدولة المصرية بردّ الإعتبار و لا يكفيهم في ذلك غير العودة إلى (( كراسيهم )) !!! *** مخطّط لرمي الإخوان بتهم قتل المتظاهرين مزامنة مع هذه المهزلة التي تُعدّ انتهاكا صارخا للحقوق و عارا فاضحا للعدالة لم يخبر التاريخ الحديث على الأقلّ بمثلها ، فإنّ بعضا من ( جوقة ) الأزلام و قوى الثورة المضادّة تسعى جاهدة لتلفيق كلّ التهم التي كانت وجّهت إلى طاقم الحكم السّابق و تعليق شمّاعة ما حصل على جماعة الإخوان المسلمين ، و التي فبركوا لها عمقا ( لا يوجد إلاّ في مخيلاتهم المريضة ) فبركوا للجماعة امتدادا و عمقا إلى حركة حماس المناضلة ضدّ الطغيان الإسرائيلي حليفهم في الظلم و الإستبداد ،، كما كانوا جادّين مجتهدين -هؤلاء المرتزقة- في تشديد مطالبة السلطة العسكريّة المغتصبة للحكم في مصربالقيام بتتبّع الجناة و أخذ حقّ الثوّار من القتلى والجرحى . ** أين صوت الحقّ وسط كل هذا الزّخم من المهازل ، تبقى كثير من الأسئلة تترقّب الإجابات ،، أوّلها : هل مات العدل و أقبرت جثّته نهائيّا في أرض الكنانة ؟؟؟ بعدها : أين الجامعة العربيّة و ما موقفها ؟ هل تفصّت من كلّ مواثيقها الأخلاقيّة تُجاه الشعوب العربيّة ؟؟؟ ثمّ أين المنظّمات الحقوقيّة و التحرّريّة المحليّة ؟؟ أو قل أين تلك المنظّمات الحقوقيّة العالميّة التي تقيم الدّنيا و لا تقعدها عندما يكون الأمر بدوافع و لمصالح معيّنة ؟ أأصبحت ثورات الشعوب لعنات تستحقّ العقاب و المطالبة بالحريّات و رفض الظلم و الإستبداد تنتهي إلى القصاص المضادّ و التجريم لينقلب المجرم إلى ضحيّة ؟؟؟


مصر السّيسي و قضاء مبارك
بقلم منجي باكير
ثورة على الدكتاتوريّة لا تباشر بعد نجاحها محاسبة أدوات الحكم الدكتاتوري و لا تجتثّ أسباب و مسبّبات الظلم الأساسيّة ، طبعا لا يمكن لها أن تستقرّ و لا أن تتمكّن ،،  هذا ما انطبق على الثورة المصريّة و ما يفسّر انقضاض العسكر على الشرعيّة

السبت، 29 نوفمبر، 2014

   10 حلقة   30إذاعية 10 حال و أحوال مستمعينا و متابعينا ، صباح النور والمحبّة و الجمال ،، الله يصبّحكم ديما في  أحسن مقام و على أحسن حال ... موضوعنا  اليوما باش يكون في شكل إضاءات تعتمد على   عبارة  موجودة في حواراتنا   و نستعملوها أحيانا ،،، و هي :   حال أحوال و أمر يدوّخ  عبارة أو جملة (حال و أحوال و أمر يدوّخ) هي عبارة دارجة في لغتنا الشّعبيّة التونسيّة و ها العبارة تظهر  أو تتقال خصوصا في حالة ماناش راضين بحاجة او بشيء ماكانش في حساباتنا  ،،، و يدلّ معناها على الأسف ...و الأسف الشديد ....و الأمور ولاّت ماهياش باهية بالكلّ ... و ها العبارة تتقال أحيانا مفرّقة ومقسّمة ،، فناجدو مثلا يا والله حال ،،، و هي أقل الدرجات من الأسف ،، درجة نقولوا صفراء اللّون ،،، ثم تجي بعدها يا والله حال و أحوال ،، و هذي تتقال وقت اللّي وقع وصار عندو أهميّة أكبر و هي درجة ثانية و لونها برتقالي ،،، و إلاّ تتقال كاملة  ، فيتْقال  يا والله حال و أحوال و أمر يدوّخ ،،، هاذي عاد أعلى درجات التأهّب و أكبر درجات الإستنفار النّفسي و العقلي و لونها طبعا أحمر ! و معناها الأمور صارت ما تعجبش و ماهياش باهية بالكلّ ...   * نقولوا مثلا يا والله حال للّي ما عندوش قناعة ثابتة في حياتو و ما عندوش مبدأ صحيح يعيش عليه ،،، و نقولوا يا والله أحوال وقت شخص  يكون متذبذب و يملكش قرار مستقلّ و ما عندوش راي شخصي ،،، أما وقت اللي ها الشخص يصير من نوع ميحي مع الأرياح ....كيف ذيل السّردوك ، ويصبح إنتهازي وهو مع الواقف اليوم .... يوصل يبدّل كلامو و رايو .....وحتّى اللّوك متاعو حسب اللّي ظاهر و طالع ...فهذا تولّي أمُورو يصحّ عليها :  حال و أحوال و أمر يدوّخ ...! * يا والله حال و قت اللّي مثلا ، ربّ العايلة ...البو يعْني ، يسلّم في صغارو.. و يعمل ما عالابالوشْ ،،،،،،  ديما عندو ما شاغلو في القهوة و مع الأصحاب و مسيّب الماء ع البطّيخ ،،،،و يا والله أحوال وقت الأمّ زادة ضايعة فيها و يكثر عليها الحْمِل و تعود موش قادرة  توفّق بين الدّار و الخدمة ،،،أمـــا وقت اللي تولّي الدّار جحيم لا يُطاق و يكثر العرْك و الصياح و هاكْ الصغيّرات يهجّوا من الدّار و يضيع دليلهم فوقتها يولّي عـــادْ  أمر يدوّخ ... * يا والله حال تتقال زادة وقت اللّي تلامذتنا يسيّبوا قرايتهم ، يتلاهّاو أكثر بحوايج اخرى و القراية تكون آخر إهتماماتهم ،،،، و يا والله أحوال وقت تكون السياسة التعليميّة متاعنا متخلّفة و البرامج و المقرّرات فارغة ،،، لكن إذا نسبة معتبرة  من  التلاميذ و التلميذات في غياب الرقابة و المتابعة  يولّيوا مستهلكين بامتياز للدخّان و المخدّرات و غيرها من الموبقات فهذا أمر يدوّخ !! * و في نفس السّياق ، يا والله حال وقت اللّي البرامج التعليميّة برشا و الفايدة ربّي يجيبها ،،، أما وقت اللي الإيتيد و الدروس الخصوصيّة تولّي أهم ّ و أبجل من الحصص الرسميّة فهذا نقولوا عليه حال و أحوال ،،، خلّي عاد كان بعض المربّين يلزّموا الإيتيد و تولّي بونتوات و تجميدات للّي ما يقراش الإيتيد ، تولّي وقتها  أمور متاع لهفان فلوس و تولّي زادة حال و أحوال و أمر يدوّخ .... * يا والله حال وقت مريض يعلم ربّي بحالو يمشي للسبيطار باش يعمل سكانار لازم و أكيد للتشخيص يضربوه بموعد ستّة شهور ،،، و يا والله أحوال وقت اللي يعدّي هاك الشهورة و هو مريض و يمكن تتعكّر حالتو و يصير فيه ما يصير و نهار الموعد بعد ما يضرب 50 أو 60كيلوماتر يلقى السّكانار معدوم  ،،، لكــــــن زادة وقت اللّي يزيد يعْطِيوَه  رنديفو ثاني و يلقاه بعد 06 شهر يولّي عاد حال و أحوال و أمريدوّخ بالحقّ ..!  *  يا والله حال كيف صفاقس يسلّموا فيها أهلها و يهجروها أبناءها ،،، و يا والله أحوال كيف تضيع صورة صفاقس الباهية و الحلوّة وسط فوضى الإنتصاب و عشوائيّة البناء ،،، أمّا وقت اللّي تولّي صفاقس تعوم و تغطس في الزّبلة و تبات و تصبح في الرّوايح الكريهة و سحب دخّان الحرقان  فهذا أمر يدوّخ ... لكن اللّي يوجع أكثر .... وقت اللي تصبح صفاقس محطّة إنتخابيّة ،، كلّ واحد يجي يعبّينا بشبعة بيانات إنتخابيّة ، و برشا وعود وهميّة و بعدين يمشي بخيطو يا اللّي ريتو فهذا عاد  يتقالّو حال و أحوال و أمر يدوّخ بحقّ و حقيقي ....   *  وباش نختموا .... نقولوا ، ياوالله ....حال وقت الحملة الإنتخابية الرئاسيّة تكون خالية من البرامج و ما تعتمد كان على التعصّب لأشخاص و أسماء  ،،، و زادة  إذا تولّي لغة ها الحملة معبّية حقد و خصام و عراك فهذا أمر يدوّخ  ،،، لكـــــن إذا الخطاب ، الخطاب السياسي للحملة ينتج عليه تقسيمات للشعب و تصنيفات     الأصل فيها مرفوضة .....فهذا عاد يقولو حال و أحوال و أمر يدوّخ .....   -*- ملحوظة : كلّ من أشكل عليه فهم ما ورد في النّصّ من اللّهجة التونسيّة ، فضلا مراسلتنا على أنموذج الرسائل الموجود ببوّابة المدونة ~~~  شكرا  منجي باكير


 10 حلقة   30إذاعية 10 حال و أحوال
مستمعينا و متابعينا ، صباح النور والمحبّة و الجمال ،، الله يصبّحكم ديما في  أحسن مقام و على أحسن حال ... موضوعنا  اليوما باش يكون في شكل إضاءات تعتمد على   عبارة  موجودة في حواراتنا   و نستعملوها أحيانا ،،، و هي : 

السبت، 22 نوفمبر، 2014



10تسالي و بسمات 10مفارقات ... لكنّها كثيرا ما تحدث !

مفارقات...


عند قيادة السيارة

1 إذا وقفت بعيدا عن مقصدك فإنك ستجد بعد الوصول إليه راجلا أن

السبت، 15 نوفمبر، 2014



مستمعينا الأفاضل ، مستمعاتنا الفضليات ، أسعد الله صباحكم و بارك يومكم و يجعل أيّامكم هناء و صفاء و سعادة ،،، السّعادة اللّي باش تكون موضوع كلمتنا اليوم ،،،

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2014

   10 الزّمن الجميل 10 مقالات سيّاسية 10الإنتخابات الرئاسيّة تونس المرزوقي أقربهم و أصدقهم     ألا يصدّق رجلٌ:  خرج من رحم هذا الشّعب ، عرفناه طيلة السنوات العجاف مشاكسا بل مزمجرا بكلّ وضوح و صراحة في وجه النّظام المدحور ، بينما كان بعض ممّن ينافسونه اليوم ساكتون يعيشون خارج تغطية هموم تونس و شعبها ، و كان البعض الآخر (يطبّل و يبندر)  متمعّشا كلّما أتيحت له الفرصة بالتغنّي – بمناقب- الدكتاتور و زبانيته و عشيرته – الغريب أنّهم يمارون بذلك الفعل الإنبطاحي الخائن  و يوظّفونه في باب النّضال - ...!     ألا يصدّق رجل  خبرناه طيلة مدّة بقاءه في قصر قرطاج – الذي فتحه للعموم و جعل منه ( مرْدحة للرعاع )– على رأي أحد المتنافسين على الرئاسة - فعل أكثر من طاقته و برغم محدوديّة صلاحياته – المقصودة – على أكثر من واجهة وفي أكثر جهة بلا تميز و لا تخيير ، ارتمى بكلّ المحاذير التي يفبركها إعلام عار متخصّص في تشويه صورة الرئيس و تقزيمها ، فبحث عن كلّ فُتيا قانونيّة في ترسيخ الحريّات و الحقوق المدنيّة ليوظّفها لصالح التونسيين ، كلّ التونسيين بلا استثناء و لا محسوبيّة .     ألا يصدّق رجل   دعى و مارس توازن الإنفتاح الإقتصادي و الثقافي على الشّرق و الغرب لاستكمال مشوار الحريّة الوطنيّة و للإنعتاق من سيف الاستدانة للشركات العالميّة الإحتكاريّة المجحفة و كذلك لحفظ ماء الوجه لتبعيّة عمياء صمّاء مزمنة للإستعمار الغربي و دول الهيمنة .     ألا يصدّق رجل  – طلّق – بريستيج الرئاسة الذي تتباكى عليه حفنة  رعناء تحنّ إلى زمن العبوديّة و سلطان الرجل الصّنم ، و فضّل أن ينزل إلى مواطنيه ليُعايش مشاكلهم و يملأ صدره و فكره بكثير من آلامم و عذاباتهم التي خلّفتها سنوات الجمر و حكم البوليس .     ألا يُصدّق  رجل أبى أن  يضع يده في ((صحفة الروز بالفاكية)) و لم يساير القائمين عليها ، وقت كان له أن يجاريهم مقايضة باستمراريّته في كرسي قرطاج و رضاهم عنه ، لكنّه اختار طريقا أصعب مليئا بالعراقيل و – قلّة الحياء – ليبقى في صفّ الشرعيّة والتي لم يضمن له أصحابها أدنى حقوقه الرئاسيّة قبلا و لا بعدا ...  اختار أن يستكمل المسار الإنتقالي إلى نهايته و يرضى فعليّا الإحتكام إلى قانون الديمقراطيّة  – بالإنتخاب لا بالإنقلا ب -        ألا يُصدّق رجل  لم يَعد بالجنان الوارفات و لا بأنهار العسل المصفّى ، فقط هو اكتفى بسقف قابل للتطبيق في الإصلاح الإقتصادي و الإجتماعي و تعهّد بالإجتهاد في ذلك ، لكنّه بالمقابل كان – عنيدا – وثابتا في وعوده بالذّود عن كرامة الوطن و المواطنين و الإبقاء بقوّة على المكتسبات في مجال الحقوق و الحريّات ، وعد و جعل نفسه ضامنا لأعلى تجلّيات الإنسانيّة و التي افتقدنها عقودا من الزمن و التي أيضا سالت من أجلها دماء و فُتحت من أجلها جراحات و خلّفت إعاقات ، ضامنا و بخطّ أحمر لا يقبل المهادنة و لا المقايضة ، ضامنا للحريّة و الكرامة و ممارسة المُوَاطنة و الشعور بالإنسانيّة و فخر الإنتماء لهذا البلد الطيّب ..!     ألا يصدّق رجل  تشبّع بالعلم و الطبّ فقدّم الإضافة و أفلح في إدارة الأعناق له في مجال الحقوق و الحريات و حقوق الشعوب في تقرير مصيرها حيث سطع نجمه في المحافل الدّولية عندما أهملته و همّشته بقايا النّخبة / النّكبة في موطنه ..؟؟؟     أرى أنّ السيد محمد منصف المرزوقي أقربهم و أصدقهم ....و لكم سديد النّظر ..      بقلم / منجي بــــاكير



10 الزّمن الجميل 10 مقالات سيّاسية 10الإنتخابات الرئاسيّة تونس المرزوقي أقربهم و أصدقهم



ألا يصدّق رجلٌ:
خرج من رحم هذا الشّعب ، عرفناه طيلة السنوات العجاف مشاكسا بل مزمجرا بكلّ وضوح و صراحة في وجه النّظام المدحور ، بينما كان بعض ممّن ينافسونه اليوم

السبت، 8 نوفمبر، 2014

   متابعي كلمة حلوّة ، نهاركم سعيد و طيّب ،، أهلا و سهلا بيكم في كلمة جديدة و موضوع جديد ،،، اليوما  باش تكون كلمتنا  إنطلاقا من مثل شعبي يقول :    النّفس نفسك و إنت طبيبها ، وين تحطّ نفسك وين تصيبها     أوّلا راهو كبارنا خير و بركة ...و اللّي ما عندوش كبير يشريلو كبير ،،،،،، كبارنا عندهم تجربة و حنكة خلاّوهانّا في شكل حكم و أمثال... صلحتْ للأجيال السّابقة و مازالت صالحة للأجيال اللاّحقة ،،، و الأخذ بها  الحِكم و الأمثال هو من باب الفطنة و الذكاء لكل عاقل يحبّ يتجنّب برشا متاعب وضياع وقت ........يحبّ يختصر و يختزل برشا تجارب و يصلّح حالو و أحوالو ..... و هالأمثال و الحكم نلقاوْها  تتروى ...و تتحكى من جيل لجيل ، حتّى صرنا في وقتنا الحاضر نقولوا : ناس بكري قالوا ،،،   و من جملة ما قالوا ناس بكري :  (( النّفس نفسك و إنت طبيبها ، وين تحطّ نفسك وين تصيبها ))  و معناها أنّ الإنسان هو دليل روحو و هو الخبير بنفسو و هو اللي يعرفها أكثر من غيرو و بالتالي هو طبيبها ، و هالإنسان هو اللّي يعرف قبل غيرو  كيفاش يتحكّم في نفسو و كيفاش يربّيها على فعل الخير و على مكارم الأخلاق  و على السلوكات الطيبّبة ...  كذلك هالإنسان هو المسؤول الأوّل على نزعات نفسو و على ميولاتها و هو اللي يتحمّل تموضعها و بلاصتها مادّيا و معنويّا في المجتمع .... معناها كان يحطّها في الخير يلقاها في الخير ...و كان يحطّها في الشرّ ما يلقاها كان غادي ...  أيضا ها المثل يتقال في الصّحبة ، كان الإنسان يصاحب الأخيار يتعلّم و يتعرفْ عليه كان الخير ، و كان يصاحب الأشرار طبعا ما يحفظ و ما يعمل كان الشرّ و ما يخلّف كان الشر بجميع أنواعو و مشتقّاتو ،،،  قالّك من صاحب الفحّام نال من سواده و من صاحب العطار نال من عطره ...  ناس بكري زادة قالوا : ما تصاحبو كان ما تشابهو ، و قالوا: قولّي على صاحبك نقولّك آش كون إنت !  النّفس نفسك و أنت طبيبها ،،، تتقال أيضا في كيفاش الإنسان يتصرّف إجتماعيّا وآشنيّا الشخصيّة اللي يظهر بيها في المجتمع ...أندرا ،، يعمل قدر لروحو و يعمل هيبة و يحسّن منطقواوأخلاقو  باش يجلب الإحترام ، أو يخلّط روحو مع النّخّالة حتّى يبربشو الدّجاج ...   و يتقال المثل أيضا في كيفيّة  تعامل الإنسان  مع بِدنو ... إمّا يحافظ على صحتو و يصونها أو يستهتر بصحتو و يلقي بيها إلى التهلكة و يعوّدها على تعاطي الموبقات و المحرّمات...حتّى تصيبها العلل و الأمراض ...و يلفظو المجتمع أو يصنّفوا شخص غير مرغوب فيه ...  و باش نفهموا الموضوع أكثر نشوفو آش قال ربّ العالمين ،  يقول ربّي جلّ و علا ( و نفس و ما سوّاها فألهمها فجورها و تقواها ، قد أفلح من زكّاها و قد خاب من دسّاها  ) و ما نفهموه  هنا أنّ  اللّي خلق النّفس و اللّي يعرف تركيبتها ، أنّها مخلوقة و مجبولة على الفطرة السويّة و أنّ خالقها بيّن لها الخير و الشرّ و آش يوصّل كل طريق منهما ، و عليه فهو وحدو ( أي الإنسان ) من يتحمّل مسؤولية أنّو يوجّهها للخير أو للشرّ  على خاطرو على قلبو بصيرة توضّحلو معالم الطريق و ترشدو ....       وأخيرا نختموا بالشّاهد و المغزى من كلمتنا ، و هي أنّ العاقل و السويّ هو اللّي ينفتح على نفسو و يشوف أحوالها ، و يشخّص أمراضها و عللها ،،، على خاطر راهو النّفوس تمرض كيف الأبدان ،،، و يداويها لأنّو هو أحسن طبيب ليها ،،، و شيخنا البُصيري رحمه الله يقول في هذا السّياق :( و النّفس كالطّفل إن تهمله شبّ على حبّ الرّضاع ، و إن تفطمه ينفطمِ ) .  بعد هذا  يقبل على الإرتقاء بنفسو  ،،يعلّمها فعل الخيرات  و حبّ النّاس ، و يحلّيها بالتفكير الإيجابي و الذوق الرفيع ، كيما يلزمو يحرص كلّ الحرص باش يبعّدها على مجالسة الأشرار و الفجّار  بل يسنّسها بمخالطة الأخيار و الأبرار ...  و هكّا يكون الإنسان بذرة خير و عنصر فاعل في المجتمع...... ريحتو طيّبة و عرضو ناصع ،، النّاس الكلّ تحبّو و زيد يلحّق الرحمة لوالديه .... كيما يكون مثال يُحتذى بيه ....أوّلا لصغارو و عايلتو ........ و كذلك لمن يخالطهم من أصحاب أو زملاء أو غيرهم ... و هكّا زادة يحطّ  رجلو على أوّل درجات سلّم السّعادة ، السّعادة اللي باش تكون موضوع كلمتنا إن شاء ربّي الأسبوع القادم ...      سامعينا و سامعاتنا ربّي يسلّمكم و يجعلكم من أصحاب التفكير الراقي ...و  من ذوي النفوس الطيّبة  ْْْ~~~~  قرّاء و متابعي - الزّمن الجميل - كانت هذه  الحلقة ((27)) من برنامج ( كلمة حلوّة ) ،  نصّ مكتوب للحلقة التي أذعيت اليوم الأحد 09نوفمبر 2014 مع برنامج صباح النّور لصاحبته الإعلاميّة فاطمة مقني .... ** الإخوة و الأخوات الذين يصعب عليهم فهم اللهجة التونسيّة بإمكانهم مراسلتنا على النموذج ( الإتصال بنا ) الموجود في الصفحة الرئيسيّة ... **




 متابعو كلمة حلوّة ، نهاركم سعيد و طيّب ،، أهلا و سهلا بيكم في كلمة جديدة و موضوع جديد ،،، اليوما  باش تكون كلمتنا  إنطلاقا من مثل شعبي يقول :  
النّفس نفسك و إنت طبيبها ، وين تحطّ نفسك وين تصيبها
جميع الحقوق محفوظة لــ الزمن الجميل
*** *****