الجمعة، 11 أبريل، 2014

مفتي القدس يدعو لـ"شد الرحال" للأقصى للتصدي للمغتصبين

مفكرة الإسلام : دعا الشيخ محمد حسين، مفتي القدس، الفلسطينيين إلى شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى الأسبوع القادم، للتصدي للمغتصبين الذي يهددون باقتحامه. وقال حسين، في خطبة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى، "ندعو الفلسطينيين ومن يتمكن من الوصول إلى القدس إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه لمواجهة هذه الدعوات العدوانية الغاشمة"، وفقا للأناضول. وحذر مفتي القدس من مخططات الاحتلال التي تحاك ضد المسجد، مؤكدا على أن "المسجد الأقصى هو مسجد إسلامي ولا علاقة لغير المسلمين به وهو يقع تحت ولاية الأوقاف الإسلامية ونرفض أي تدخل إسرائيلي في شؤونه". وكانت جماعات يهودية متشددة أعلنت عن نيتها اقتحام الأقصى خلال الأسبوع القادم بمناسبة عيد الفصح اليهودي، الذي يبدأ الاثنين المقبل ويستمر أسبوعا، داعية إلى زيارة ما يسمى بـ"جبل الهيكل"، لافتة إلى أنها فتحت الباب أمام تسجيل أسماء الراغبين في هذه الزيارات.
xZ7fVHkDdJgAheCGKX1e
مفكرة الإسلام : دعا الشيخ محمد حسين، مفتي القدس، الفلسطينيين إلى شد الرحال والرباط في المسجد الأقصى الأسبوع القادم، للتصدي للمغتصبين الذي يهددون باقتحامه.

الأربعاء، 9 أبريل، 2014

شهداؤنا ينتظرون إعادة كتابة التاريخ




شهداؤنا ينتظرون إعادة كتابة التاريخ  بقلم / منجي بـــاكير   نحسبهم عند الله شهداء أولئك الذين باعوا أنفسهم و لطخت دماؤهم تراب هذا الوطن في سبيل دفع الظلم و إجلاء الظلمة و المستبدّين ، من أجل تطهير البلاد من أعداء هويّة و دين هذا الشّعب الأبيّ ، شهداء رخصت عندهم الحياة و هانت عندهم الأرواح في سبيل أن يخلّصوا البلاد  من شرور الإستعمار و أدوات الإستعباد و أن يرفعوا عن أنفسهم و أهليهم المهانة و الذلّ و التبعيّة العمياء ... صمّموا واستعانوا باللّه وحده و ثبتوا على مبادئهم بثمن الدّم و الحياة حتى  كان لهم ما أرادوا من جلاء أسباب القهر و الطغيان ، ليرث الأرض من بعد هم أجيال تعاقبت ، تنعم بالحريّة و تزهو بالحياة و كذلك ليرث – البلاد و العباد – من سنحت له الظروف أن يحكم و أن يتحكّم و أن يطوّع ثمار ما قدّمه الشهداء لحساباته السّياسيّة و أن يكتب التاريخ على طريقته الخاصّة و أن يعربد في أرشيف النضال الحقيقي حتى أسقط ذاكرة الأجيال اللاّحقة و لم يبق منها إلاّ أسطورة زعامته المنتفخة  ... زعامة كان ترويها طيلة عقود من الزّمن صفحات التاريخ المزوّر ، تاريخ جعل من بورقيبة – الرجل الأوحد و المجاهد الأكبر و (( الشهيد الأوحد  )) و تناسى و غيّب قائمة تطول من رجالات الحركة الوطنيّة و أسماء أرعبت المستعمر و أقضّت مضجع الزعيم من بعده فأسعده أن يقصيها  من التاريخ  ثم يمحوها من ذاكرة الشّعب أوأن  يجرّمها و يظهرها بمظهر العدوّ   .                               اليوم و بعد الثورة قد يكون من الأكيد و الواجب إنصاف هؤلاء الشهداء بإعادة كتابة التاريخ من جديد و ردّ الإعتبار لتضحياتهم التي كان من المحرّم  ذكرها عقودا من الزّمن . و أن يتعدّى ذكرهم بإقامة احتفاليات عابرة إلى تثبيت مكانتهم في ذاكرة الأجيال الجديدة ....

شهداؤنا ينتظرون إعادة كتابة التاريخ
بقلم / منجي بـــاكير

نحسبهم عند الله شهداء أولئك الذين باعوا أنفسهم و لطخت دماؤهم تراب هذا الوطن في سبيل دفع الظلم و إجلاء الظلمة و المستبدّين ، من أجل تطهير البلاد من أعداء هويّة و دين هذا الشّعب الأبيّ

الاثنين، 7 أبريل، 2014

سمير الوافي : أنت من يعتذرْ فخيانة الثورة ليست وجهة نظرْ

سمير الوافي : أنت من يعتذرْ فخيانة الثورة ليست وجهة نظرْ  بقلم / منجي بـــاكير   ربّما يمكن لنا القول بأنّ سمير الوافي صوت إعلامي يُعنْون في خانة  المساندين لثورة الشعب و يُعدّ من السّائرين في ركبها  ولو على هامش أحداثها ومستجدّاتها ، وهو يُعتبركذلك  – قريبا من الحسن – في تناوله لمواضيع جديّة و ذات بُعد يمسّ مشاغل العمق الشعبي بعيدا عن السفسطة و الإبتذال و المتاجرة بمشاعر خلق الله . غير أن ّ بعض حلقات برنامجه ( لمن يجرؤ فقط ) غيّرت هذا الإنطباع السّائد لدى شريحة واسعة من متابعيه و خلقت عندهم كثيرا من التساؤلات عن دوافع سمير الوافي لسلوك هذا النّهج في استضافة – الوجوه الكالحة – من سدنة و خدم و أذيال المنظومة البائدة ، استضافات لا يمكن بأيّة  حال أن تبرّرها شمّاعة الحريّة و لا يمكن أن – تشرعن – لحدوثها متطلّبات السّكوب أو السّبق الصحفي  ، فضلا عن نوعيّة الضيوف ممّن  ظهروا في برنامجه و الّذين نزعوا كلّ حياء بل تميّزوا بصحة الرّقعة و الإستهتار ... و آخر هذه – المهازل الإعلاميّة – ظهور تلك الشّويعرة التي فاقت كلّ من سبقها في الصّفاقة و قلّة الحياء بتمجيدها علنا و بصريح العبارة  مع سابق الإضمار لوليّ نعمتها المدحور و سخريّتها من الثورة و أهلها ..! دعيّة الشّعر و الحنين إلى خوالي بن علي و عصابته ربّما وعدت سمير الوافي باستعدادها لتقديم الإعتذار إلى الشعب التونسي عمّا أسلفت من جرم تناقلته المواقع الإجتماعيّة ، غير أنّ سمير فاته – و تعدّى حدسه الصّحفي – أنّ – وجوه اللّوح – هذه و رباية الحجّامة ، في انتهاز لغفلة من الشّعب و بخيانة من حكومات ما بعد الثورة و لأجل مقايضات و – بيعات و شريات تحت الطّاولة – لمن فوّضهم هذا الشّعب ، فاته أنّ هؤلاء – الأيتام و جرحى الثورة – استعادوا الحياة من جديد و انفلتت ألسنتهم ، و أنّ هؤلاء نكّبوا و اجتهدوا بالنّفخ في هيكل تجمّعهم المقبور . قد لا نلوم في هذا أركان الدّولة العميقة و أدواتها الإعلاميّة و لا نستغرب هكذا أفعالا من أدعياء الإعلام الرديء لتوظيفها في الحراك السياسي و لإعادة تأهيل أزلام النظام القديم و محاولة تبييضهم  ،،، لكـــــــــن أن يأتي بهذا إعلامي حاز جانبا كبيرا من ثقة و استحسان بني وطنه فهذا ما لا يستقيم و لا يرضاه أبناء تونس الأحرار ، و لا يرضونه له و لا يحتملون في ذلك عذرا و لا حسن نيّة ، بل عليه أن يراجع حساباته  حتى لا يصدم مواطنيه مرّات أخرى و لا يزيدهم همّا على هموم جنوْها من أحزاب كانت من منظورهم خير من يجمل الأمانة و يحفظ العهد غير أنّها كذّبت ظنونهم و سفّهت مرادهم و خانت عهدها ، كما عليه أن ( يجرؤ ) فيعتذر لشعبه و لمتابعيه ....



سمير الوافي : أنت من يعتذرْ فخيانة الثورة ليست وجهة نظرْ

ربّما يمكن لنا القول بأنّ سمير الوافي صوت إعلامي يُعنْون في خانة  المساندين لثورة الشعب و يُعدّ من السّائرين في ركبها  ولو على هامش أحداثها ومستجدّاتها ، وهو يُعتبركذلك  – قريبا من الحسن – في تناوله لمواضيع جديّة و ذات بُعد يمسّ مشاغل

الثلاثاء، 1 أبريل، 2014

100 من أجمل الأمثال و الحِكم العالميّة



10الزمن الجميل 10 ثقافة  10من أجمل الأمثال و الحِكم العالميّة  


إن الرجل الشجاع ... هو من يتحمل نتائج عمله ... " هتلر " – 1
خير الناس من فرج للناس بالخير ... " مثل عربي " -2
العين تصدق نفسها والأذن تصدق غيرها ... " مثل ألماني " -3
للذهب ثمن ... لكن الحكمة ليس لها ثمن " مثل صيني - 4
من أطاع عصاك فقد عصاك…… " مثل عربي

السبت، 22 مارس، 2014

عبد الرؤوف العيادي نشاز يعزف ، لكنّه ثورة ينزف

عبد الرؤوف العيادي نشاز يعزف ، لكنّه ثورة ينزف بقلم / منجي بـــاكير   ( أنت ضمير الثورة ) هذه الجملة قالها الشيخ راشد الغنوشي لعبدالرؤوف العيادي أيّام كنّا نعيش على وقع الثّورة ، أيّام كانت نخبنا و أحزابهم يتلمّسون – على استحياء – طريقا يفضي بهم إلى مكان مّا في قاطرة الثورة التي لم يساهموا في اشتعالها لامن قريب و لا من بعيد ،،، جملة قد يكون الشيخ يقصدها ، وقد تكون جملة – إعتراضيّة – استعملها فقط للإستهلاك الحيني تماشيا  مع ضرورات المرحلة وتناسقا  مع الإطار العام لمواقف الشيخ و حركته التي تتغيّر – بدعوى التكتيك - مع تغيّر لون المشهد السياسي القائم . عبدالرؤوف العيّادي ، هذا الرجل لسنا في حاجة إلى فتح سيرته الذّاتيّة و لسنا في حاجة إلى مقارنة رصيده النّضالي بغيره من المتهافتين و المدّعين ،، يكفي فقط أن نتابعه استقراء و انتباها  لمواقفه التي يستميت دوما في تبنّيها و الوقوف عليها برغم كلّ رياح و أعاصير المشهد السياسي و تقلّبات أهله و مهادنتهم لصنّاع القرار الأصليين في مختلف مطابخ السياسة المحلّية و الخارجيّة ، يكفي هذا حتّى يُحسب للرّجل بعضا من الوطنيّة و الثبات على المبدإ لا يتوفّر عند غيره ممّن – ينتصبون في فوضى المزاد السياسي – هذه الأيّام . حافظ الرّجل ويحافظ بمعيّة ثلّة ممّن وافقوه فكرا و نهجا في الثوابت الكبرى للمسار الثوري و عضّ بنواجذه  على مكتسبات و مستحقّات الثورة التي صُنعت من الأرواح و الدّماء – للأسف لم يقدّرها كثير ممّن اغتصبوا الحراك السّياسي . هذا ثابت و ظاهر و جليّ في كل تصريحات الأستاذ العيّادي ، و لكنّ الذي يظهر أكثر و كلّ مرّة هو أنّ هذه المواقف الثّابتة لا – و لن – تعجب زملاءه السياسيين و لا أدعياء الإعلام ، بل بات صوته نشازا واضحا وسط التناغم العام لتوافق مشبوه الدّوافع و الدّفع و الأهداف ، تماما كما تظهر كلمة الحقّ في زمن غابت فيه مقوّمات الحقّ و الفضيلة ، بات صوت العيّادي و الثلّة التي تسانده و تعمل في نفس خطّه صوتا لا يشنّف الأسماع و لا يستسيغه الذّوق السياسي الفاسد و المهادن لقوى الثورة المضادّة و ( تنكيب ) أزلام النّظام البائد ..!   هذا ما يدفع بالقول أنّ مثل هكذا أصوات التي تسعى للتعبير عن الطموح الشّعبي و تؤسّس لتكريس مكاسب ثورة الشّعب و إنصافه من سنين الإستبداد ، هي في حاجة أكيدة للإلتفاف  حولها من كلّ أطياف العمق الشّعبي لمباركتها و مؤازرتها حتّى تستطيع إكمال المشوارو تحقيق المراد في القطع النّهائي مع سنوات الجمر و إرجاع الحقوق إلى أصحابها و الذود عن مقدّرات و ثروات الشعب و كذلك لتفعيل  الإستقلا ل الفعليّ للبلاد ...


10مقالات سياسيّة 10عبد الرؤوف العيادي نشاز يعزف ، لكنّه ثورة ينزف
بقلم / منجي بـــاكير

( أنت ضمير الثورة ) هذه الجملة قالها الشيخ راشد الغنوشي لعبدالرؤوف العيادي أيّام كنّا نعيش على وقع الثّورة ، أيّام كانت نخبنا و أحزابهم يتلمّسون – على استحياء – طريقا يفضي بهم إلى مكان مّا في قاطرة الثورة التي لم يساهموا في اشتعالها لامن قريب و لا من بعيد ،،، جملة قد يكون الشيخ يقصدها ، وقد تكون جملة – إعتراضيّة –

الخميس، 20 مارس، 2014

فواكـــــــــــــــــــه عربيّة ، طرائف و ابتسامات

فواكـــــــــــــــــــه عربيّة ، طرائف و ابتسامات   علّمونا ،،، لكنّهم لم يعلّمونا  علمونا في المدارس بيت الشعر القائل : ما كل ما يتمنى المرء يدركه .. تجري الرياح بما لا تشتهي السفنُ  لكن لم يعلمونا أبيات الشعر القائلة : تجري الرياح كما تجري سفينتنا .. نحن الرياح و نحن البحر و السفن ُ إن الذي يرتجي شيئاً بهمّتهِ .. يلقاهُ لو حاربَتْهُ الانسُ والجنُ .. ُّفاقصد الى قمم الاشياءِ تدركها تجري الرياح كما رادت لها السفنُ الأول يدعو للرضا بالواقع ! والأخريات تدعو لصناعة الواقع  * الكلمه الطيبه صدقه قال أحد الحكماء ذات مرة: إن كثيراً من الناس وصلوا إلى أبعد مما ظنوا أنفسهم قادرين عليه لأن شخصا آخر اخبرهم أنهم قادرون على ذلك .. „, الكلمه الطيبه صدقه ”’ * من طرائف اللغة العربيّة  1- لا تُسمّى الحديقة حديقة إلا إن كان لها سور. فإن لم يكن لها سور فهي بستان. 2- لا تُسمَّى المائدة مائدة إلا إن كان عليها طعام. فإن لم يكن عليها طعام فهي خِوان. 3- لا تُسمّى الكأس كأسا إلا إن كان فيها شراب. فإن لم يكن فيها شراب فهي قدح.  * لا أبيع الدين بالتين ولن آكل التين إلى يوم الدين. كان مالك بن دينار يمشي في سوق البصرة فرأى التين فاشتهاه و لم يكن معه نقود فخلع نعله و أعطاه لبائع التين، فإذا بالبائع يرميه قائلًا: لا يساوي شيئا. فأخذ مالك نعله و انصرف فقيل للرجل إنه العالم التقي مالك بن دينار. فملأ البائع طبقا من التين و أعطاه لغلامه ثم قال له: الحق بمالك بن دينار فإن قبله منك فأنت حر... فعدا الغلام وراءه فلما أدركه قال له اقبلْ هذا مني فإن فيه تحريري. فقال مالك: إن كان فيه تحريرك فإن فيه تعذيبي. فألح الغلام عليه، فقال الإمام: أنا لا أبيع الدين بالتين ولا آكل التين إلى يوم الدين.  * ما يفيدك قد يضر غيرك وما يفيد غيرك قد يضرك يّحكى ان فلاحا كان يمتلك حمارين  قرر في يوم من الايام ان يحمل على احدهما ملحا والاخر صحونا وقدورا انطلق الحمارين بحمولتهما وفي منتصف الطريق شعر الحمار حامل الملح بالتعب والارهاق حيث ان كمية الملح كانت اثقل من الصحون الفارغة . بينما كان كان حامل الصحون سعيدا لان حمولته كانت خفيفة على كل حال قرر الحمار الحامل للملح ان ينغمس في بركة ماء ليستعيد قواه التي خارت من وطأة الملح فلما خرج من البركة شعر كانه بعث حيا من جديد فقد ذاب الملح المحمل على ظهره من ماء البركة وخرج نشيطا كانه لم يمسسه تعب ولا ارهاق ولما رأى حامل القدور ما حل على صاحبه من نشاط قرر القفز في البركة لينال ما نال صاحبه من راحه  فأمتلئت القدور بالماء فلما اراد الخروج من البركة كاد ان ينقسم ظهره نصفين من وطأ القدور و ثقلها الشديد ما يفيدك قد يضر غيرك وما يفيد غيرك قد يضرك قبل ان تهم بتقليد غيرك يجب ان تعرف وتدرس سبب عمله وأن كان الامر قد يفيدك او يضرك.  * فقأ له عيْنيه فأصبح مبصرا  كان للرشيد جاريه سوداء ، اسمها خالصه . ومرة ، دخل ابو نواس على الرشيد ، ومدحه بأبيات بليغه ، وكانت الجاريه جالسة عنده ، وعليها من الجواهر والدرر ما يذهل الابصار ، فلم يلتفت الرشيد اليه . فغضب ابو النواس ، وكتب ، لدى خروجه ، على باب الرشيد: لقد ضاع شعري على بابكم ......... كما ضاع در على خالصه ولما وصل الخبر الى الرشيد ، حنق وارسل في طلبه . وعند دخوله من الباب محا تجويف العين من لفظتي ( ضاع ) فأصبحت (( ضاء )) . ثم مُثل امام الرشيد . فقال له : ماذا كتبت على الباب ؟ فقال : لقد ضاء شعري على بابكم ........... كما ضاء در على خالصه فأعجب الرشيد بذلك واجازه . فقال احد الحاضرين : هذا شعر قلعت عيناه فأبصر *



10 تسالي 10فواكـــــــــــــــــــه عربيّة 10 طرائف و ابتسامات

علّمونا ،،، لكنّهم لم يعلّمونا
علمونا في المدارس بيت الشعر القائل :
ما كل ما يتمنى المرء يدركه ..
تجري الرياح بما لا تشتهي السفنُ

لكن لم يعلمونا أبيات الشعر القائلة :

السبت، 15 مارس، 2014

أبي ، بابا ، يا أبّا ح إذاعة صفاقس

10 خواطر الزّمن الجميل 10 أبين بابا ، يا أبّا 10 ح إذاعة صفاقس  أحبّتنا، قرّاء  و متابعي الزمن الجميل أهلا بكم في حلقة ( نصّية ) عدد18  من كلمة حلوّة و التي أذيعت اليوم  الأحد 16 مارس 2014 على أمواج إذاعة صفاقس بالجمهورية التونسيّة ، خلال برنامج صباح النّور للإذاعية الأنيقة فاطمة مقني ...   -------------- مستمعينا و مستمعاتنا أهلا بيكم في موعد جديد مع كلمة حلوّة و اللّي غايتها إسعادكم و لفت انتباهكم لجماليات الحياة ،، و فيها نلامسوا بعض تفاصيل حوايج نعايشوها  يوميّا لكن يمكن ما نعطيوهاش من اهتمامنا ،، و اليوما باش نتناولوا موضوع الأب و وضعو في العايلة التونسيّة .... كلمة أبي ، بابا، بويا و إلاّ ...يا أبّا  ،،، و غيرها من نوع ها الكلمات هي ترنيمات حلوّة و جميلة تشبّه  ياسر نوتات و أحْرف السلّم الموسيقي ،، كلمة بابا ، كلمة سحريّة تفتح الأبوا ب المسكّرة و تليّن القلوب المتحجّرة و تسيّل دموع العطف و  الحِنّية ... كلمة بابا تعني برشا جماليّات ..، بابا ... هو المثل الأعلى ، بابا هو عنوان الرّجوليّة و الشّهامة ، عنوان الإعتزاز بالأصل ، عنوان العطف و الحبّ .....و زادة عنوان الأمان و الإحساس بالإنتماء ... قبلْ ...- و معناها أيّام الزّمن الجميل - كان لكلمة بابا وقعها و تأثيرها و معناها ،،،  البابا أو البو ،،مثلا،،كان لمّا يصير وقت رجوعو  للدّار ،، كانت الدّار الكلّ تستنّاه بالدّقيقة و الدّرج ،، تستنّاه في شوق و محبّة ...و زادة في رهْبة كبيرة ،،،  إيه نعم رهبة لكن حلوّة ،،، كان كيف البو يدخل الدّار ، كلّ حاجة في الدّار تشدّ بلاصتها ، الصغير و الكبير ، الأنثى و الذكر ،، كلّ واحد يشدّ بلاصتو ........حتّى من حوايج الدّار و أثاثها يتسنتر و يركح !! رهبة... موش خوف ! و اللّي ما فهمهاش يسأل جيل السّتينات و السّبعينات ... البو كان مصدر إعتزاز و فخرة ، كان عندو قدرْ كيف الجبل سواء حاضر أو غايب ، وقدروا يبدا من عند الأمّ و يرضعوه صغارها مع الحليب ، من غير تنظيرات و فلسفات و من غير حقوقيّات و موائد حوار .. لكـــــــــن ما نشوفوه هالأيّام هو قلّة وجود كلمة بابا ، و انحسارها مقابل تغوّل كلمة ماما .. الماما اللّي و لاّت حاضرة برشا في محيط الصّغير ،، و حياة الصّغير تقريبا الماما مهيمنة على كلّ حاجة و كلّ لحظة ،،،و البابا ما بقى منّو في أحسن الحالات كان أنّو موصّلاتي أو تاكسيست يوصّل و يرجّع و إلاّ ( داب ) متاع فلوس ... طبعا هذا صار نتيجة  ظروف و تحوّلات داخل الأسر و العايلات الفتيّة و هذا ما يهمّناش ...لا في أصل الموضوع و لا في نتايجو و ماهوش مبحث كلامنا ،،  إذا قلنا كلمة البابا بدات تقلّ و تضيع عند  صغيّراتنا ،، ماما قالت ، ماما وصّاتني ، ماما ماتحبّش ،، نخاف من ماما ،،، حتّى نشاور ماما ، ،، لكــــن الغريب أنّ هذه الماما و لطبيعة صبغة الأمومة الليّنة فيها مع كثرة مشاغلها و بطول الزّمان ...يجيها نهار و يكبروا الصّغيّرات تتنوّع و تتكاثر مشاكلهم و ما عادش تنجّمهم ،، وقتها تستنجد بْبُوهم اللّي هو غالبا  ماهواش حاضر و ما هواش في نفس الموجة لكن من اللّززْ يتدخّل و يكون تدخّلو غالبا من غير تقدير سليم للموقف و ربّما يوصل حتّى لبعضْ التهوّر .. و وقتها يحدث المحظور و تتعمّق المشاكل و يصير العنادْ والجنوح وحتّى.... اللّطف ساعات  العقوق من هاك الصّغيّرات اللّي هوما في الحقيقة ضحايا هاك الإختلال في التوازن التربوي و غياب تقاسم الأدوار .... قلتلكم في أوّل حديثي أنّ البو قبل على أيّام طفولتنا كان فاعل في العايلة و قدرو كبير ، و يقابلو من جيهة ثانية شحنات العطف و الحنان اللي تعطيها الأمّ مع اللّهوة و المتابعة لصغيّراتها ،،،  هكّا عشنا و تربّينا ،  وهكّا طلعنا  أجيال متعلمة أحسن تعليم   ومتربّية أحسن  تربية ، و أقلّ عٌقد في ها الحياة ،...نقدّروا والدينا و نحبّوهم برشا و زادة نجلّوا آباءنا ... و هاكا علاش همسة نسوقوها للأمّهات الفضليات باش يخلّيوا بلاصة لوظيفة الآباء و يعطيوا الهيبة و القدرْ للبو  على خاطر هذا فيه انعكاس إيجابي لخلق  توازن في شخصيّة الصّغيرات ..و هكّا صغيّراتنا  يتربّاو في محيط يساعد على نموّ متوازن تربويّا ، عاطفيا و نفسيّا .... و همسة ثانية نقولوافيها  للآباء  أنّو لازم باش يتحمّلوا مسؤولياتهم و لازم باش يكونو حاضرين  مع صغيّراتهم بالجسم و العقل و العاطفة حتّى تكون عندهم بصمتهم في العايلة .... و بهذا تزداد المحبّة و الالفة بين افراد العايلة و صغيراتنا يحقّلهم باش يغنّيوا :  يطوّل عمرك يا ميمة يا حنينة    و تعيش يا بابا و تنوّر علينا ...  ربّي يصلح حالنا و حال ذرّيتنا .



10 خواطر الزّمن الجميل 10 أبين بابا ، يا أبّا 10 ح إذاعة صفاقس
 أحبّتنا، قرّاء  و متابعي الزمن الجميل أهلا بكم في حلقة ( نصّية ) عدد18  من كلمة حلوّة و التي أذيعت اليوم  الأحد 16 مارس 2014 على أمواج إذاعة صفاقس بالجمهورية التونسيّة ، خلال برنامج صباح النّور للإذاعية الأنيقة فاطمة مقني ... 

الثلاثاء، 11 مارس، 2014

التقويم الفلاحي و المصطلحات الشعبيّة

 التقويم الفلاحي و المصطلحات الشعبيّة   10 الزمن الجميل 10ثقافة 10 التقويم الفلاحي  ماذا تعني هذه المصطلحات الشعبية؟: «العزارة»... «قرة العنز»... و«الليــــالــــي»!! على إثر التقلبات المناخية التي عشناها في الأيام القليلة الماضية بتنا نسمع الكثير من المصطلحات الشعبية والعلمية التي يقدمها خبراء الرصد الجوي في النشرات الاذاعية والتلفزية وهذه المصطلحات كثيرا ما يرددها آباؤنا وأجدادنا وكبار السن عموما عند حدوث تغييرات في الطقس كتعابير «قرة العنز» و«العزارة» والليالي البيض والليالي السود... والحسوم، وجمرة الهواء... وجمرة الماء... وغيرها، وهي تعابير تجهل معانيها فئة كبيرة من الجيل الحالي... بل ومن بعض كبار السن أيضا... خاصة أبناء المدينة والحاضرة بصورة أشمل...هذه المصطلحات كانت متداولة بكثرة أيام زمان خاصة في صفوف الفلاحين والمزارعين حين كانوا يحددون فترات السنة حسب الأجواء المناخية التي يعيشونها... فقد كانوا يتخوّفون من بعض الفترات التي تسوء فيها الأحوال الجوية ويتشاءمون منها تارة ويتفاءلون تارة أخري، ومن هنا خرجت مصطلحات تدل على مزاجهم أو تربط بين بعض فترات السنة... وبعض الأحداث الهامة ولكن مع تغيير وتيرة الحياة ونمطها... وأمام التغيّرات الفكرية والاجتماعية فإن هذه التسميات بصدد التلاشي تدريجيا وحلت محلها المصطلحات العلمية المتداولة حاليا وفي المقابل فإن فئة كبيرة من الناس خصوصا الكبار في السن يقيمون الى هذا الوقت حالة الطقس اعتمادا على تلك المصطلحات الشعبية والتقليدية باعتبارها تعطي وصفا دقيقا لكل فترة من فترات فصول السنة.تفسير المصطلحات الشعبية:الليالي البيض،هي فترة تمتد على 19 يوما وتبدأ من 25 ديسمبر وتنتهي في 13جانفي وسميت بالليالي البيض لأنها قليلة الغيوم والسحب ومن أهم خصائصها المناخية أن البرودة تكون فيها شديدة في الليل مع نزول الصقيع و«الندوة» بينما هي دافئة نسبيا في النهار.الليالي السود، هي فترة تمتد على 20 يوما وتبدأ من 14 جانفي وتنتهي في 02 فيفري... وسميت بالليالي السود لأنها تتميز بكثرة الغيوم والسحب مما يجعل الطقس باردا في النهار ودافئا أثناء الليل.«العزارة» هي فترة تبدأ في 3 فيفري وتنتهي في 13 من نفس الشهر أي تدوم حوالي 10 أيام... وأصل كلمة العزارة هي «العزري» بالمفهوم العامي المطلق اي الاعزب... فالشاب غير المتزوج يسمونه «العزري» وتكون حالة الطقس في هذه الفترة متقلبة، فتارة يكون جميلا وأخرى يكون باردا وممطرا...«قرّة العنز» تبدأ هذه الفترة من 14 فيفري وتنتهي في 19 من نفس الشهر وأصل الكلمة، «الڤيرّة» La guerre بالفرنسية أي الحرب... وقد كانت هذه الكلمة متداولة بكثرة زمن الاستعمار أما العنز فهي مفهومة طبعا... و«ڤرة العنز» تعني أن هذه الفترة هي بمثابة حرب على فصيلة العنز.. لأنه حيوان نحيف ويتأثر كثيرا لشدة برودة الطقس ويخسر الفلاحون ومربو الماشية الكثير من الماعز في هذه الفترة بالذات التي وصفوها بحرب مناخية على القطيع..نزول جمرة الهواء... وهي فترة تبدأ من 20 فيفري وتنتهي في 26 من نفس الشهر حيث يتلاشى فيها تدريجيا الهواء البارد ويصبح دافئا نوعا ما...نزول جمرة الماء... وتدوم هذه الفترة يوما واحدا في 27 فيفري من كل عام... ومن مميزات هذا اليوم أن ماء البحر والأودية يصبح دافئا وتزول منه البرودة تماما».نزول جمرة التراب، تأتي هذه الفترة مباشرة بعد دخول فصل الربيع حيث تدفأ الأرض بصفة تدريجية وهي فترة تبدأ في 6 مارس وتدوم اربعة أيام.«الحسوم» من 10 مارس الى 17 من نفس الشهر، وهذه الفترة تتميز بكثرة هبوب الرياح وهي الفترة التي تتلاقح فيها الاشجار ومختلف النباتات.«أوسّو» هي فترة صيفية تتميّز بارتفاع شديد لدرجات الحرارة وتأتي حوالي 15 يوما انطلاقا من يوم 25 جويلية من كل سنة، في النهاية نقول... سبحان ... وعظمة الكون هي من عظمة الخالق
للحجم الكبير ،إضغط على الصورة



التقويم الفلاحي و المصطلحات الشعبيّة
 10 الزمن الجميل 10ثقافة 10 التقويم الفلاحي
ماذا تعني هذه المصطلحات الشعبية؟: «العزارة»... «قرة العنز»... و«الليــــالــــي»!!
على إثر التقلبات المناخية التي عشناها في الأيام القليلة الماضية بتنا نسمع الكثير من المصطلحات الشعبية والعلمية التي يقدمها خبراء الرصد الجوي في النشرات الاذاعية والتلفزية وهذه المصطلحات كثيرا

السبت، 8 مارس، 2014

قول الحمد لله ح 17 إذاعة صفاقس

10 خواطر الزّمن الجميل 10 قول الحمد لله 10 ح إذاعة صفاقس
 أحبّتنا، قرّاء  و متابعي الزمن الجميل أهلا بكم في حلقة ( نصّية ) عدد17 من كلمة حلوّة و التي أذيعت اليوم  الأحد 09 مارس 2014 على أمواج إذاعة صفاقس بالجمهورية التونسيّة ، خلال برنامج صباح النّور للإذاعية الأنيقة فاطمة مقني ... 

عيدالمرأة :التونسيّة بين واقع مفزع و زيف إعلامي سياسي

  عيدالمرأة :التونسيّة بين واقع مفزع و زيف إعلامي سياسي    بقلم / منجي باكير     منذ ستّة عقود من الزّمن و بداية مع بورقيبة الذي عمل على أجندة فصل التونسيين عن الدين الإسلامي و عن العُرْف والتقاليد  لتوجيهم نحو التغريب دينا و هويّة ، و بعد أن شنّ حملات  تجفيف منابع الدّين و إغلاق المؤسّسات القائمة عليه و الفاعلة فيه ، دخل من أوسع الأبواب ، باب –المرأة- و دشّنها بالواقعة المشهورة و الموثّقة بنزع غطاء تلك التونسيّة الحرّة ، فكانت إيذانا ببدء المشروع البورقيبي التغريبي و الذي توالت حلقاته مع استنباط مجلّة الأحوال الشخصيّة و ما رافقها من قوانين مدنيّة كان يسوّق لها الإعلام الرّسمي و دعاة الفرنكوفونيّة  سدنة اليسار العلماني المتطرّف على أنّها الخطوة الصحيحة لدخول عالم التحضّر و الخروج من دهاليز الجهل و التخلّف ..  كما جنّدت لهذاالمشروع البورقيبي كل أدوات التنفيذ المعنويّة و المادّية و أدوات البروباجندا المُلمّعة و المشرّعة له ، و أحدث إتّحاد المرأة وبعض الجمعيّات النسائيّة على اختلاف المسمّيات في خطّ موازي للحزب الحاكم تعمل بتعليماته و تحت نظره و بتمويلاته فكانوا أحسن و أنجب تلاميذ بورقيبة ، نجحوا إلى حدّ كبير - ترغيبا و تحكّما  - في استقطاب الحيّز الكبير من النّساء تحت شعارات التحرّر و الدّفاع عن حقوق المرأة المضطهدة و كسْر ضوابط التقاليد التي تكبّل المرأة ، وتواصل هذا المسلسل البرّاق ظاهرا مع خليفة بورقيبة الجنرال بن علي الذي أسعدته نتائج تمشّي سلفه خصوصا أنّ هذا المشروع يخدم جدّا سياسته بدءً بالإنتخابات و كسب صوت المرأة إلى تقديم الصّورة النّاصعة و التقدّميّة لتونس أمام أصدقائهم و حلفائهم الغربيين .حيث كانت قرينته خير نموذج لهذه المرأة .  هذا ما كان ظاهرا أمام الإعلام و ما يحدث في المنابر و الصّالونات و المنتديات تحت إشراف نخب نسائيّة منتقاة مشبوهة التكوين و الدّوافع حصرت أنشطتها في مدن و أحياء راقية وجدت فيها التربة الصّالحة ،، لكنّها لم تجعل في اعتباراتها إلى اليوم واقع المرأة التونسيّة التي تسكن أعماق البلاد فلم تلامس معاناتها و لم تأخذ قصدا رأيها و لم تبرمجها على ورقات أعمالها و لم تتحدّث بلسان حالها و بقيت من المسكوت عنه ...  ستّة عقود من الزّمن كان فيها الإعلام و الملتقيات ذات الصبغة المحلّية أو حتى الخارجيّة تتحدّث عن أشواط ماراتونيّة و أرقام قياسيّة و تفضيلات عربيّة و عالميّة في مجال حقوق المرأة و لا تنسى أن تترحّم على محرّر المرأة ..!  ستّة عقود تمادى فيها التزييف الإعلامي و الدّجل السياسي ليمجّد لنا الشجرة الوارفة و أغفل  الغابة التي تغطّيها هذه الشّجرة ... نسي أو تناسى و تغافل عن واقع الحال ، واقع الأسرة التونسيّة و المرأة  التونسيّة التي تبيّن الأرقام المنشورة عن معاهد الدراسات المعنيّة أنّ تونس تتبوّأ فعلا المراكزالأولى عربيّا لكن في نسبة الطّلاق ، إذ تفشل 10 آلاف زيجة و يكون الطلاق نصيبها من أصل 17 ألف زيجة سنويّا . و تفيدنا هذه الإحصاءات أيضا أن تونس- تمتاز- بنسبة 40 في المائة من العنوسة و النّسب في ارتفاع متواصل ،،،  كما يُضاف إلى هذا تفشّي ما يعرف – بالطلاق الصّامت – و هو بقاء الزوجين على صفيح ساخن و بدون انفصال علني لصعوبة إجراءات الطلاق و انحيازها غالبا للمرأة  ، أيضا تفشّي ظاهرة الزواج العرفي أو اتخاذ خليلات السرّ – و هنا تتضح المفارقات بين منع تعدد الزوجات و غضّ الطرف على الزّنا –  طبعا باجتماع هذه الظّروف التي ولّدها هذا المشروع التحرّري و أخرى كانت مصائب التفكّك الأسري و أطفال الشوارع و انتشار الجريمة و امتهان الطفولة و المتاجرة بالمرأة عرْضا و جسدا و استغلالها أبشع استغلال من حيث تدري  و لا تدري خدمة للسياسة و أباطرة المال و تجّار الرّقيق الجدد ...  و نحن نعايش ما اصطلح عليه السّاسة – عيد المرأة – هلاّ انتبهت المرأة التونسيّة و أدركت حجم الكذبة الكبرى التي أسّس لها هؤلاء السّاسة و من تمعّش و تمعّشن  على شعارات تحرير المرأة لتستفيق من هذا الوهم و هذا الزّيف و تتحرّر من هذا الوضع المفزع فتصلح و تقوّم ما آلت إليه على منهجيّة الله و على أحكام شرعه الذي خلق الذّكر و الأنثى و هو الخبير بخلقه و قدّر فأحسن التقدير؟؟..
10 الزمن الجميل 10 فكر و إصلاح 10 عيد المرأة


عيدالمرأة :التونسيّة بين واقع مفزع و زيف إعلامي سياسي  
بقلم / منجي باكير

منذ ستّة عقود من الزّمن و بداية مع بورقيبة الذي عمل على أجندة فصل التونسيين عن الدين الإسلامي و عن العُرْف والتقاليد  لتوجيهم نحو التغريب دينا و هويّة ، و بعد أن شنّ