السبت، 18 يونيو، 2016

الفكر الأسود منجي بــــــــاكير  إنّما تنهض المجتمعات و الشّعوب بما لديها من فكر ، فكلّما تواجد لدى هذه المجتمعات مفكّرون أكفّاء ، كلّما كانت في حال أفضل لفهم الحياة و مدلولات كلّ الدوائر المرتبطة بها و بالتالي تتمكّن من توظيف نتاج هذا الفكر – الفاعل – في خلق التطور و فكّ شفرات سننه لدفع الضرر و استجلاب المصلحة و النّفع  . الفكر يمكن أن يكون فكرا إيجابيّا – أبيض – فكرٌ يحمل على عاتقه مباشرةَ قضايا الإنسان و البحث في مشكلات الحياة لديه و تفسير الإبهامات الحاصلة عند الفرد و المجتمع التي من شأنها أن تؤخّر نواميس التطوّر و تعرقل حسن استغلال المؤهلات و تحجب طُرق استثمار الطاقات الكامنة و المتفجّرة ذاتيّا ... لكنّ هذا الفكر يمكن أن يتأتّى أيضا في شكل فاسد مفسد ، فكر – أسود – تماما و مقايسةً مع – السّحر الأسود – فهو فكر ينحى طريق الطلاسم و الهرطقات و الشذوذات و الشّعوذات و كل ما  شأنه أن يفسد العقل و يغيّبه ، بل يختطف مقدّراته إلى متاهات تؤجّج من استفحال و انتشار الأمراض السّلوكيّة الإجتماعيّة و اللّوثات الفكرية الجسديّة و بالتالي فإنّها تصرف المجتمعات المستهدفة بهذا الفكر الأسود إلى إشاعة الفساد و استجلاب التهلكة و تصيبه في مقتل بتقبيح الجميل و تجميل القبيح و خصوصا استباحة معين الفطرة الإنسانيّة فتختلّ عندها موازين الحقّ و العدل و الفضيلة ومفاهيم الخير و الشرّ و باقي الجماليات التي هي في الأصل المؤطر الحقيقي لضوابط الأعراف الإجتماعيّة الضّامنة للصّلاح و الدّافعة لحب البقاء و ما يتطلّبه من تقدير قويم للذّات الإنسانيّة . هذا الفكر – يتطبّع – غالبا و يدخل في دوائر المسكوت عنه أو المقبول بالواقع و لا يقف زحفه الفاسد إلا إذا ما عارضه ما يناسبه من فكر قويم ،،، يتطبّع هذا الفكر كما هو الحال في كثير من بلاد العالم و بلادنا نموْذجا لذلك ، يحصل له هذا التطبّع و يسهل استئناسه في – الفعل – الإجتماعي و السلوكات الجماعيّة و المفهوميّات العامّة أكثر إذا ما – تلقّفته – وسائل إعلام تتخذ من صنع الغباء شعارا و ترضيةً لرأس المال الذي يشغّلها و يوظّفها و يقف وراءها توجيها و استثمارا قبيحا لا يهمّه إلاّ جشعه و نهمه للمادّة .... هذا الفكر الأسود هو نذير خراب المجتمعات خصوصا إذا ما باشر الواقع الأدبي الثقافي أو أدار السّياسة العامّة و ما يتفرّع عنها من السياسات الإجتماعيّة و الإقتصاديّة و غيرها إذ أنّه يجتثّ المجتمع عن أصوله بخلق التشكيك و زرع الإحباط و تنمية الإحساس بالنّقص تُجاه – الآخر - ، و هو غالبا فكرا وصوليّا مصلحيّا ذاتيا لحملته أو فكرا للإيجار الخارجي . و عليه أنّ كلّ إصلاح شامل  يُراد به رفع المظالم و إرساء سبل للتنمية و خلق الثروة و توزيعها بالعدل لابدّ أن يمرّ من  - بوّابة – إصلاح الواقع الفكري و تطوير – العقليّة – سواء لدى العوامّ من المجتمع أو لدى مجاميع النّخب و تجريدها من الإنحراف الفكري و الإغواء العقلي ...

إنّما تنهض المجتمعات و الشّعوب بما لديها من فكر ، فكلّما تواجد لدى هذه المجتمعات مفكّرون أكفّاء ، كلّما كانت في حال أفضل لفهم الحياة و مدلولات كلّ الدوائر المرتبطة بها و بالتالي تتمكّن من توظيف نتاج هذا الفكر – الفاعل – في خلق التطور و فكّ شفرات سننه لدفع الضرر و استجلاب المصلحة و النّفع  .
الفكر يمكن أن يكون فكرا إيجابيّا – أبيض – فكرٌ يحمل على عاتقه مباشرةَ قضايا الإنسان و البحث في مشكلات الحياة لديه و تفسير الإبهامات الحاصلة عند الفرد و المجتمع التي من شأنها أن تؤخّر نواميس التطوّر و تعرقل حسن استغلال المؤهلات و تحجب طُرق استثمار الطاقات الكامنة و المتفجّرة ذاتيّا ...
لكنّ هذا الفكر يمكن أن يتأتّى أيضا في شكل فاسد مفسد ، فكر – أسود – تماما و مقايسةً مع – السّحر الأسود – فهو فكر ينحى طريق الطلاسم و الهرطقات و الشذوذات و الشّعوذات و كل ما  شأنه أن يفسد العقل و يغيّبه ، بل يختطف مقدّراته إلى متاهات تؤجّج من استفحال و انتشار الأمراض السّلوكيّة الإجتماعيّة و اللّوثات الفكرية الجسديّة و بالتالي فإنّها تصرف المجتمعات المستهدفة بهذا الفكر الأسود إلى إشاعة الفساد و استجلاب التهلكة و تصيبه في مقتل بتقبيح الجميل و تجميل القبيح و خصوصا استباحة معين الفطرة الإنسانيّة فتختلّ عندها موازين الحقّ و العدل و الفضيلة ومفاهيم الخير و الشرّ و باقي الجماليات التي هي في الأصل المؤطر الحقيقي لضوابط الأعراف الإجتماعيّة الضّامنة للصّلاح و الدّافعة لحب البقاء و ما يتطلّبه من تقدير قويم للذّات الإنسانيّة .
هذا الفكر – يتطبّع – غالبا و يدخل في دوائر المسكوت عنه أو المقبول بالواقع و لا يقف زحفه الفاسد إلا إذا ما عارضه ما يناسبه من فكر قويم ،،، يتطبّع هذا الفكر كما هو الحال في كثير من بلاد العالم و بلادنا نموْذجا لذلك ، يحصل له هذا التطبّع و يسهل استئناسه في – الفعل – الإجتماعي و السلوكات الجماعيّة و المفهوميّات العامّة أكثر إذا ما – تلقّفته – وسائل إعلام تتخذ من صنع الغباء شعارا و ترضيةً لرأس المال الذي يشغّلها و يوظّفها و يقف وراءها توجيها و استثمارا قبيحا لا يهمّه إلاّ جشعه و نهمه للمادّة ....
هذا الفكر الأسود هو نذير خراب المجتمعات خصوصا إذا ما باشر الواقع الأدبي الثقافي أو أدار السّياسة العامّة و ما يتفرّع عنها من السياسات الإجتماعيّة و الإقتصاديّة و غيرها إذ أنّه يجتثّ المجتمع عن أصوله بخلق التشكيك و زرع الإحباط و تنمية الإحساس بالنّقص تُجاه – الآخر - ، و هو غالبا فكرا وصوليّا مصلحيّا ذاتيا لحملته أو فكرا للإيجار الخارجي .

و عليه أنّ كلّ إصلاح شامل  يُراد به رفع المظالم و إرساء سبل للتنمية و خلق الثروة و توزيعها بالعدل لابدّ أن يمرّ من  - بوّابة – إصلاح الواقع الفكري و تطوير – العقليّة – سواء لدى العوامّ من المجتمع أو لدى مجاميع النّخب و تجريدها من الإنحراف الفكري و الإغواء العقلي ... 

السبت، 28 مايو، 2016

 هناك مقولة لتوماس فري تقول: أن 60٪ من وظائف المستقبل لم تخترع بعد  ! في الماضي كان الناس يختارون مساراً معيناً لوظائفهم يمشون فيه من بداية حياتهم، أما في عصر التكنولوجيا الحديثة والتطور السريع فإن هذه الطريقة لم تعد نافعة ! فالوظائف اليوم مركبة وتحتاج أحياناً إلى تخصص في أكثر من مجال، ولمراعاة التخصص أصبحت الوظائف مجزأة إلى أجزاء كثيرة فتجد مسميات وظيفية جديدة لم تطرأ علينا من قبل ... سنستعرض معاً 10 وظائف من المتوقع لها أن تكون رائدة خلال الـ 10 سنوات القادمة، بعضها يمكن أن يكون مطلوباً في القريب العاجل، وبعضها لا يوجد حالياً ولكن متوقع أن نحتاجه في المستقبل : مسئول رقمي شخصي : Personal Digital Curator1   هذا الشخص مسئول عن تقييم احتياجاتك العملية والشخصية من العالم الرقمي وتحديد ماهي المجموعة المثالية من البرامج والتطبيقات التي تحتاجها لمساعدتك في عملك وحياتك . أظن أننا سنحتاج هذه الوظيفة فعلاً في وقت قريب مع تزايد التطبيقات وتحديثاتها بشكل يومي . حرفي طباعة : Printing Handyman2  هذا الشخص متخصص في المواد المستخدمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد! وسيكون مماثلاً لذلك المتخصص في الطابعات الموجودة حالياً والذي يقوم بصيانتها وحل أي مشكلة تطرأ عليها . أعتقد أن هذه الوظيفة ستظهر بشكل تلقائي بعد انتشار الطابعات ثلاثية الأبعاد في المستقبل القريب ! موازن الجراثيم : Microbial Balancer3  يقوم هذا الشخص المدرب بتقييم تركيبة البيئة الموجودة حولك وتقديم المساعدة والنصائح لصنع توازن بيئي للمحافظة على صحتك هي رفاهية يسرني أن تكون متوفرة مستقبلاً مدير وفيات رقمي : Digital Death Manager4  متخصص في إدارة وصنع أو إزالة المحتوى الخاص بالمتوفيين في العالم الرقمي . سنحتاج هذه الوظيفة بالتأكيد، فوجود الإنسان في العالم الإفتراضي أصبح هاماً جداً وأساسياً بشكل لا يمكن تجاهله، وبالتالي تحديث معلوماته بعد وفاته سيصبح هاماً أيضاً مستشار في الإنتاجية : Productivity Counselor5  مع التركيز المتزايد على إنتاجية الفرد ومحاولة إحداث فرق من مكانه ووظيفته، فإن الكثير سيحتاجون لمساعدة لإعادة تقييم حياتهم وتطوير إنتاجهم، وذلك من خلال مساعدتهم في تحسين بيئة عملهم وتقوية إرادتهم، كما أن الإدارة الصحيحة للوقت و تحديد الوظيفة المناسبة لهم من أساسيات هذه الوظيفة . أخصائي معالجة التسمم التقني : Digital Detox Therapist6  هم أخصائيين في فصل الأفراد الذي يعانون من ضغوط بسبب التكنولوجيا عن أجهزتهم وتوفير حياة بعيدة عن التكنولوجيا لفترة حتى تزيل الضغوط !! أعترف أننا نحتاج إلى هذه الوظيفة الآن، خاصة المبرمجين والمطورين، كما أن معظم الأمهات والآباء سيرحبون كثيراً بهذه الوظيفة أخصائي تمويل جماهيري : Crowdfunding Specialist7  هو شخص سيكون مطلوباً في مواقع مثل Kickstarter وIndigogo والتي تروج للأفكار المبدعة التي تتبناها بعد ذلك شركات كبيرة بتوصية من الجماهير، وهو متخصص في الترويج لهذه الأفكار وكيفية جمع التمويل لها من الجماهير ستكون هذه الوظيفة مطلوبة قريباً جداً إذا لم تكن مطلوبة حالياً بالفعل ! استشاري خصوصية : Privacy Consultant8  يكتشف هذا الاستشاري نقاط الضعف في خصوصية الفرد الشخصية والمادية وفي العالم الإفتراضي أيضاً نحتاجها منذ الآن مسئول أرشيف سجلات الحياة الشخصية : Personal Life Log Archivist9  في زمن سيتم فيه تسجيل حياة المرء بالكامل تقريباً، سيكون من المهم وجود خبراء لتنظيم هذه التسجيلات الأرشيفية وتحديد المعلومات التي يجب نشرها والتي يجب التخلص منها أو حفظها مدرب حب المعرفة والإستكشاف : Curoiusity Tutor10  هو عبارة عن استشاري ليلهمك حب المعرفة والإستكشاف ويعلمك أيضاً فن الإستكشاف أظنها وظيفة ممتعة ويسرني أن أكون أول متدربي هذا الشخص   وبهذا نكون قد انتهينا من هذه القائمة.  شاركونا الآن: ماهي الوظيفة التي تتمنى أن تعمل بها من هذه القائمة في المستقبل  ؟

هناك مقولة لتوماس فري تقول: أن 60٪ من وظائف المستقبل لم تخترع بعد  !
في الماضي كان الناس يختارون مساراً معيناً لوظائفهم يمشون فيه من بداية حياتهم، أما في عصر التكنولوجيا الحديثة والتطور السريع فإن هذه الطريقة لم تعد نافعة ! فالوظائف اليوم مركبة وتحتاج أحياناً إلى تخصص في أكثر من مجال، ولمراعاة التخصص أصبحت الوظائف مجزأة إلى أجزاء كثيرة فتجد مسميات وظيفية جديدة لم تطرأ علينا من قبل ...
سنستعرض معاً 10 وظائف من المتوقع لها أن تكون رائدة خلال الـ 10 سنوات القادمة، بعضها يمكن أن يكون مطلوباً في القريب العاجل، وبعضها لا يوجد حالياً ولكن متوقع أن نحتاجه في المستقبل :
مسئول رقمي شخصي : Personal Digital Curator1  
هذا الشخص مسئول عن تقييم احتياجاتك العملية والشخصية من العالم الرقمي وتحديد ماهي المجموعة المثالية من البرامج والتطبيقات التي تحتاجها لمساعدتك في عملك وحياتك .
أظن أننا سنحتاج هذه الوظيفة فعلاً في وقت قريب مع تزايد التطبيقات وتحديثاتها بشكل يومي .
حرفي طباعة : Printing Handyman
هذا الشخص متخصص في المواد المستخدمة في الطباعة ثلاثية الأبعاد! وسيكون مماثلاً لذلك المتخصص في الطابعات الموجودة حالياً والذي يقوم بصيانتها وحل أي مشكلة تطرأ عليها .
أعتقد أن هذه الوظيفة ستظهر بشكل تلقائي بعد انتشار الطابعات ثلاثية الأبعاد في المستقبل القريب !
موازن الجراثيم : Microbial Balancer
يقوم هذا الشخص المدرب بتقييم تركيبة البيئة الموجودة حولك وتقديم المساعدة والنصائح لصنع توازن بيئي للمحافظة على صحتك
هي رفاهية يسرني أن تكون متوفرة مستقبلاً
مدير وفيات رقمي : Digital Death Manager
متخصص في إدارة وصنع أو إزالة المحتوى الخاص بالمتوفيين في العالم الرقمي . سنحتاج هذه الوظيفة بالتأكيد، فوجود الإنسان في العالم الإفتراضي أصبح هاماً جداً وأساسياً بشكل لا يمكن تجاهله، وبالتالي تحديث معلوماته بعد وفاته سيصبح هاماً أيضاً
مستشار في الإنتاجية : Productivity Counselor
مع التركيز المتزايد على إنتاجية الفرد ومحاولة إحداث فرق من مكانه ووظيفته، فإن الكثير سيحتاجون لمساعدة لإعادة تقييم حياتهم وتطوير إنتاجهم، وذلك من خلال مساعدتهم في تحسين بيئة عملهم وتقوية إرادتهم، كما أن الإدارة الصحيحة للوقت و تحديد الوظيفة المناسبة لهم من أساسيات هذه الوظيفة .
أخصائي معالجة التسمم التقني : Digital Detox Therapist
هم أخصائيين في فصل الأفراد الذي يعانون من ضغوط بسبب التكنولوجيا عن أجهزتهم وتوفير حياة بعيدة عن التكنولوجيا لفترة حتى تزيل الضغوط !!
أعترف أننا نحتاج إلى هذه الوظيفة الآن، خاصة المبرمجين والمطورين، كما أن معظم الأمهات والآباء سيرحبون كثيراً بهذه الوظيفة
أخصائي تمويل جماهيري : Crowdfunding Specialist
هو شخص سيكون مطلوباً في مواقع مثل Kickstarter وIndigogo والتي تروج للأفكار المبدعة التي تتبناها بعد ذلك شركات كبيرة بتوصية من الجماهير، وهو متخصص في الترويج لهذه الأفكار وكيفية جمع التمويل لها من الجماهير
ستكون هذه الوظيفة مطلوبة قريباً جداً إذا لم تكن مطلوبة حالياً بالفعل !
استشاري خصوصية : Privacy Consultant
يكتشف هذا الاستشاري نقاط الضعف في خصوصية الفرد الشخصية والمادية وفي العالم الإفتراضي أيضاً
نحتاجها منذ الآن
مسئول أرشيف سجلات الحياة الشخصية : Personal Life Log Archivist
في زمن سيتم فيه تسجيل حياة المرء بالكامل تقريباً، سيكون من المهم وجود خبراء لتنظيم هذه التسجيلات الأرشيفية وتحديد المعلومات التي يجب نشرها والتي يجب التخلص منها أو حفظها
مدرب حب المعرفة والإستكشاف : Curoiusity Tutor10 
هو عبارة عن استشاري ليلهمك حب المعرفة والإستكشاف ويعلمك أيضاً فن الإستكشاف
أظنها وظيفة ممتعة ويسرني أن أكون أول متدربي هذا الشخص

وبهذا نكون قد انتهينا من هذه القائمة.

 شاركونا الآن: ماهي الوظيفة التي تتمنى أن تعمل بها من هذه القائمة في المستقبل  ؟

الأربعاء، 25 مايو، 2016

بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة التركية الجديدة الـ65 ، حظيت فاطمة بتول سايان كايا بالمقعد النسائي الوحيد في الحكومة.   واعتبارا من اليوم ، فإن الوزيرة فاطمة بتول ستشغل منصب وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية ، خلفا للوزيرة السابقة سما رمضان أوغلو.   من هي فاطمة بتول  السيدة فاطمة بتول سايان كايا من مواليد منطقة الفاتح بمدينة اسطنبول عام 1981 م ، متزوجة وأم لطفل واحد. تخرجت من قسم هندسة الكهرباء والإلكترون في جامعة بيلكنت ، وحصلت على درجة الدكتوراه في قسم الكيمياء الطبية بكلية الهندسة في جامعة نيويورك. وفي عام 2009 بدأت العمل في التدريس الجامعي بكلية الطب بجامعة جراح باشا في إسطنبول.   وتجيد الوزيرة الجديدة اللغة الإنجليزية واللغة الألمانية بالإضافة للغتها التركية الأم.   تم اختيار فاطمة بتول في المؤتمر الخامس لحزب العدالة والتنمية كعضو في مجلس إدارة فرع مدينة إسطنبول، وأنشأت قسم الإعلام الاجتماعي فرع إسطنبول التابع للحزب. عملت الوزيرة، كمستشارة لرئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان حتى عام .2012، كما شغلت منصب نائب رئيس مسؤول الشؤون الخارجية في حزب العدالة والتنمية


بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة التركية الجديدة الـ65 ، حظيت فاطمة بتول سايان كايا بالمقعد النسائي الوحيد في الحكومة.

واعتبارا من اليوم ، فإن الوزيرة فاطمة بتول ستشغل منصب وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية ، خلفا للوزيرة السابقة سما رمضان أوغلو.

من هي فاطمة بتول

السيدة فاطمة بتول سايان كايا من مواليد منطقة الفاتح بمدينة اسطنبول عام 1981 م ، متزوجة وأم لطفل واحد. تخرجت من قسم هندسة الكهرباء والإلكترون في جامعة بيلكنت ، وحصلت على درجة الدكتوراه في قسم الكيمياء الطبية بكلية الهندسة في جامعة نيويورك. وفي عام 2009 بدأت العمل في التدريس الجامعي بكلية الطب بجامعة جراح باشا في إسطنبول.

وتجيد الوزيرة الجديدة اللغة الإنجليزية واللغة الألمانية بالإضافة للغتها التركية الأم.

تم اختيار فاطمة بتول في المؤتمر الخامس لحزب العدالة والتنمية كعضو في مجلس إدارة فرع مدينة إسطنبول، وأنشأت قسم الإعلام الاجتماعي فرع إسطنبول التابع للحزب. عملت الوزيرة، كمستشارة لرئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان حتى عام .2012، كما شغلت منصب نائب رئيس مسؤول الشؤون الخارجية في حزب العدالة والتنمية

الثلاثاء، 24 مايو، 2016

إذا كنتَ من كثيري النسيان أو كنت مهملاً لـ “صحة” هاتفك وتكثر من تعريضه لأضرار الكسر أو الانحناء، فلا بد لك من الحصول على هاتف مختلف ومميز قادر على تحمل الظروف القاسية. في هذا الفيديو مع “متع عقلك” يقدم لك أبرز 5 هواتف غير قابلة للكسر، والتي يمكن لها تحمل أصعب الظروف.

إذا كنتَ من كثيري النسيان أو كنت مهملاً لـ “صحة” هاتفك وتكثر من تعريضه لأضرار الكسر أو الانحناء، فلا بد لك من الحصول على هاتف مختلف ومميز قادر على تحمل الظروف القاسية.
في هذا الفيديو مع “متع عقلك” يقدم لك أبرز 5 هواتف غير قابلة للكسر، والتي يمكن لها تحمل أصعب الظروف.

الأحد، 8 مايو، 2016

الحسنة خير من الدَخل الجيد. (مثل برتغالي) ------------ - إذا اضطرتك الظروف لأن تشحذ فاطلب من الناس أولاً ثم من أصدقائك. (مثل إيطالي) ------------ - الجاهل لا هو إنسان مفيد ولا حيوان ينتفع به. (مثل فارسي) ------------ - زوِّج ابنك متى رغبت، وابنتك متى قدرت. (مثل فرنسي) ------------ - الشجرة الضخمة تعطي ظلاً أكثر مما تعطي ثمراً. (مثل إيطالي) ------------ - العالِم محترم في كل مكان، أما المَلك فمحترم في بلاده فقط. (مثل من التبت) ------------ - على الذين يعطون أن لا يتحدثوا عن عطائهم، أما الذين يأخذون فليذكروا ذلك. (مثل برتغالي) ------------ - القصور العالية كثيراً ما تكون طبقاتها العليا فارغة. (مثل ألماني) ------------ - القيادة الصالحة توجد اتباعاً صالحين. (مثل هولندي) ------------ - كن منطقياً حتى في وقت المزاح. (مثل من التبت) ------------ - لا يغلق اللَّه باباً إلا ويفتح آخر. (مثل إيرلندي) ------------ - لأن تكون محسوداً خير من أن تكون موضع شفقة. (مثل ألماني) ------------ - من يقرض ماله لصديقه يخسر الاثنين. (مثل فرنسي) ------------ - هناك أشخاص يرغبون في مساعدتك على وضع سلتك على رأسك لأنهم يرغبون في معرفة ما بداخل السلة. (%مثل صحيح "  ).

الحسنة خير من الدَخل الجيد.
(مثل برتغالي)
------------ -
إذا اضطرتك الظروف لأن تشحذ فاطلب من الناس أولاً
ثم من أصدقائك.
(مثل إيطالي)
------------ -
الجاهل لا هو إنسان مفيد ولا حيوان ينتفع به.
(مثل فارسي)
------------ -
زوِّج ابنك متى رغبت، وابنتك متى قدرت.
(مثل فرنسي)
------------ -
الشجرة الضخمة تعطي ظلاً أكثر مما تعطي ثمراً.
(مثل إيطالي)
------------ -
العالِم محترم في كل مكان، أما المَلك فمحترم في بلاده فقط.
(مثل من التبت)
------------ -
على الذين يعطون أن لا يتحدثوا عن عطائهم، أما الذين
يأخذون فليذكروا ذلك.
(مثل برتغالي)
------------ -
القصور العالية كثيراً ما تكون طبقاتها العليا فارغة.
(مثل ألماني)
------------ -
القيادة الصالحة توجد اتباعاً صالحين.
(مثل هولندي)
------------ -
كن منطقياً حتى في وقت المزاح.
(مثل من التبت)
------------ -
لا يغلق اللَّه باباً إلا ويفتح آخر.
(مثل إيرلندي)
------------ -
لأن تكون محسوداً خير من أن تكون موضع شفقة.
(مثل ألماني)
------------ -
من يقرض ماله لصديقه يخسر الاثنين.
(مثل فرنسي)
------------ -
هناك أشخاص يرغبون في مساعدتك على وضع سلتك على
رأسك لأنهم يرغبون في معرفة ما بداخل السلة.
(%مثل صحيح "  ).


الأحد، 17 أبريل، 2016


 في بذور اليوم كل ازهار المستقبل ...(مثل صيني)  ليس كل مايلمع ذهبا ....(مثل روماني)  المزاح يذهب المهابة...(مثل عربي)  الشجرة ذات الجذور القوية تهزا بالعاصفة....(مثل ماليزي)  تاج القيصر لايمكن ان يحميه من الصداع ....(مثل روسي)  قزم واقف خير من عملاق راكع ...(مثل امريكي)  الكلام يشبه النحل فيه العسل والابر ...(مثل سويسري)  لامرؤة لكذوب..لاسؤدد لبخيل..(مثل عربي)  ان الله يشفينا لكن الطبيب هو الذي ياخذ الاجر ...(مثل الماني)  ايها الانسان لاتنسى الموت فانه لن ينساك...(مثل تركي)   *** - تاج القيصر لا يمكن أن يحميه من الصداع مثل روسي  مــن يستنعــج تأكله الذئـاب - مثل دانمركي  اذا أعطيتَ رجلا سرّكَ ... صرتّ له عبدا ــ مثل فرنسـي  اذا أعطيتّ رجلا سمكة فقد أطعمتَه يوما واحدا .. اما اذا علّمته كيف يصطاد السمك فقد أطعمتّه طول العمر ــ مثل صيني  اذا نظّف كل منا امام بيته .... صار الشارع نظيفا ــ مثل بريطاني  يزيـــــــــتد الجشــــع ... بزيادة الثروة ــ مثل ايطالــي  الأســـــــتعجال يُفســـــــــــــــد كل شيء ــ مثل أمريكي  الكــلام يشبه النحل فيه العسل والابر - مثل سويسري   اللسان الطويــــل .. دلالة على اليد القصيرة . - مثل أسباني   ليــس كل أبيـض طحينــا مثل سويدي



في بذور اليوم كل ازهار المستقبل ...(مثل صيني)

ليس كل مايلمع ذهبا ....(مثل روماني)

المزاح يذهب المهابة...(مثل عربي)

الشجرة ذات الجذور القوية تهزا بالعاصفة....(مثل ماليزي)

تاج القيصر لايمكن ان يحميه من الصداع ....(مثل روسي)

قزم واقف خير من عملاق راكع ...(مثل امريكي)

الكلام يشبه النحل فيه العسل والابر ...(مثل سويسري)

لامرؤة لكذوب..لاسؤدد لبخيل..(مثل عربي)

ان الله يشفينا لكن الطبيب هو الذي ياخذ الاجر ...(مثل الماني)

ايها الانسان لاتنسى الموت فانه لن ينساك...(مثل تركي) 

***
-
تاج القيصر لا يمكن أن يحميه من الصداع
مثل روسي

مــن يستنعــج تأكله الذئـاب
- مثل دانمركي

اذا أعطيتَ رجلا سرّكَ ... صرتّ له عبدا
ــ مثل فرنسـي

اذا أعطيتّ رجلا سمكة فقد أطعمتَه يوما واحدا ..
اما اذا علّمته كيف يصطاد السمك فقد أطعمتّه طول العمر
ــ مثل صيني

اذا نظّف كل منا امام بيته .... صار الشارع نظيفا
ــ مثل بريطاني

يزيـــــــــتد الجشــــع ... بزيادة الثروة
ــ مثل ايطالــي

الأســـــــتعجال يُفســـــــــــــــد كل شيء
ــ مثل أمريكي

الكــلام يشبه النحل فيه العسل والابر
- مثل سويسري 

اللسان الطويــــل .. دلالة على اليد القصيرة .
- مثل أسباني 

ليــس كل أبيـض طحينــا
مثل سويدي 


الأحد، 27 مارس، 2016

 8  أشياء تهدم الحياة الزوجية    تبدأ الحياة الزوجية عادة بمشاعر تفيض بالحب والود والوئام والانسجام بين الزوجين، لكن مع مرور الوقت وتحمل المسئوليات قد تغيب هذه المعاني السامية عن بعض الأسر، فنجد مشاعر الحب في انخفاض مستمر، ويتبع ذلك غياب الوئام والتفاهم ليحل محلهما النزاع والشقاق، بل قد تتطور الأمور إلى ما يفضي إلى نهاية الرابطة الزوجية .  وحين نتأمل سبب حدوث هذا بين الزوجين بعد أن بدءا حياتهما بحب وتفاهم ؟ نجد أنَّ هناك العديد من الأمور التي باستمرارها تتحول إلى معاول لهدم جسور الحب والمودة بينهما، فليحذرا من هذه المعاول الهدامة، وليعملا على تجاوزها، ومن أهم هذه المعاول :   : 1  - إبراز العيوب وإغفال المزايا بعض الأزواج يسلطون الضوء على عيوب ونقائص الطرف الآخر، ويعملون دائمًا على إبراز هذه العيوب وتضخيمها، وفي نفس الوقت يُغفلون ما يتحلى به هذا الطرف الآخر من إيجابيات ومزايا عديدة ... ولذا ينبغي على الزوجين أن يهتما ويبحثا عما في الطرف الآخر من مزايا وإيجابيات، ويعملا على إبرازها وتنميتها، والانطلاق من خلالها لمعالجة جوانب القصور لدى الطرف الآخر.   2  - عقد المقارنات : فبعض الأزواج يعمدون بطريقة شعورية أو لا شعورية إلى عقد مقارنات بين أزواجهم وبين أناس آخرين، من زملاء أو زميلات العمل، أو من الأقارب أو غير ذلك ...  وهذا بدوره يؤدي إلى وجود مشاعر سلبية لدى الطرفين، فمن ناحية يَشعر الطرف الذي يُقارن بمشاعر عدم الرضا تجاه الطرف الآخر، ومن ناحية أخرى تؤدي هذه المقارنة إلى جرح عميق في مشاعر الطرف الآخر، وطعنًا في كرامته فعلى الزوجين أن يـبتعدا عن عقد هذه المقارنات، وأن يتحليا بالرضا والواقعية، وأن يستحضرا دائمًا أن لكل إنسان مزاياه وعيوبه وإلا لما كان من البشر.   3  - السكوت على المشاكل : لا تخلو حياة زوجية من المشاكل والخلافات، ولكن كثرتها وتكرارها بشكل مستمر، وعدم توقف الزوجان عندها والبحث عن الأسباب التي تؤدي إليها، و علاجها من خلال الحوار البناء بينهما، يوّلد شعورًا بالضجر، ورغبة في التخلص من هذه العلاقة .  ولذا فعلى الزوجين أن يسارعا بمعالجة ما ينشأ بينهما من خلافات أولاً بأول، من خلال الحوار الهادئ والمناقشة الموضوعية .  4  - الاستهزاء وجرح المشاعر: الاستهزاء والسخرية من أحد الطرفين تجاه الآخر في تصرفاته وسلوكياته، أو في مظهره، أو في طريقة تفكيره، يوّلد نوعًا من المشاعر السلبية المشبعة بالإحباط والنفور. ولذا فعلى الزوجين أن يحرصا على أن يحترم كل منهما مشاعر الآخر، وأن يعملا على تفادي ما يجرح مشاعر الآخر.   5  - الانشغال الدائم  : الانشغال الدائم لأحد الزوجين عن الآخر سواء داخل المنزل أو خارجه، في العمل أو مع الأصدقاء، في تربية الأبناء، أو في الأعمال الخيرية والدعوية، في ممارسة الهوايات أو أي أعمال أخرى، يُشعر الطرف الآخر بالإهمال والنبذ، كما يشعره بفراغ كبير.  لذلك لابد أن يكون هناك اهتمام بالطرف الآخر ولو كان ذلك على حساب بعض الأعمال الضرورية، حتى لا يشعر بالإهمال .    : 6  - التثبيط وعدم التقدير قد يكون لكل من الطرفين رغبات وطموحات وحاجات تحتاج إلى المساندة والمساعدة في تحقيقها، ولكن عدم تفهم الطرف الآخر لهذه الحاجات وعدم تقديره لها، يدفعه إلى التقليل من قيمة هذه الحاجات، وتثبيط الهمة مما يولد شعورًا بالضيق لدى الطرف صاحب الطموح.  ويتبع ذلك فتور عاطفي خاصة إذا أبدى آخرون إعجابًا بهذه الطموحات، فعلى الزوجين أن يعيش كل منهما طموحات الآخر، وأن يبذل كل منهما للآخر المشاركة المعنوية والمادية في تحقيق هذه الطموحات والآمال..    7 - الغيرة الشديدة :  قد تدمر الغيرة العلاقة الزوجية، وتنقلها من الأمان إلى القلق والشك، فتثور الأسئلة التشكيكية، ويتبع ذلك سوء الظن والتكذيب، مما يولد العنف والخوف  وفي ظل هذه الأجواء تختفي كل معاني الحب والود، وعلى الزوجين أن يلتزما الغيرة المعتدلة البعيدة عن الإفراط أو التفريط، وأن يلتزما بالصراحة والوضوح؛ تجنبًا لإثارة بذور الشك والريبة بينهما .   8  - التسلط : يظن بعض الرجال أنه يجب أن يكون منفردًا باتخاذ القرارات في كل كبيرة وصغيرة تخص الأسرة، فلا يحاور أحدًا، ولا يسمح لأحد بمراجعته، فيسود البيت جو من التوتر، ورغبة في الهروب من هذا البيت، وكذلك الزوجة إذا كانت متسلطة.  فعلى الزوجين أن يتجنبا الانفراد في اتخاذ القرار، وأن يجعلا من الشورى التي جعلها الحق تبارك وتعالى من صفات المؤمنين في قوله: {وأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} منهجًا يُديرون به شئون حياتهم وعلاقاتهم مع أزواجهم .

تبدأ الحياة الزوجية عادة بمشاعر تفيض بالحب والود والوئام والانسجام بين الزوجين، لكن مع مرور الوقت وتحمل المسئوليات قد تغيب هذه المعاني السامية عن بعض الأسر، فنجد مشاعر الحب في انخفاض مستمر، ويتبع ذلك غياب الوئام والتفاهم ليحل محلهما النزاع والشقاق، بل قد تتطور الأمور إلى ما يفضي إلى نهاية الرابطة الزوجية .
وحين نتأمل سبب حدوث هذا بين الزوجين بعد أن بدءا حياتهما بحب وتفاهم ؟ نجد أنَّ هناك العديد من الأمور التي باستمرارها تتحول إلى معاول لهدم جسور الحب والمودة بينهما، فليحذرا من هذه المعاول الهدامة، وليعملا على تجاوزها، ومن أهم هذه المعاول :
 1  - إبراز العيوب وإغفال المزايا

بعض الأزواج يسلطون الضوء على عيوب ونقائص الطرف الآخر، ويعملون دائمًا على إبراز هذه العيوب وتضخيمها، وفي نفس الوقت يُغفلون ما يتحلى به هذا الطرف الآخر من إيجابيات ومزايا عديدة ...
ولذا ينبغي على الزوجين أن يهتما ويبحثا عما في الطرف الآخر من مزايا وإيجابيات، ويعملا على إبرازها وتنميتها، والانطلاق من خلالها لمعالجة جوانب القصور لدى الطرف الآخر.

2  - عقد المقارنات :

فبعض الأزواج يعمدون بطريقة شعورية أو لا شعورية إلى عقد مقارنات بين أزواجهم وبين أناس آخرين، من زملاء أو زميلات العمل، أو من الأقارب أو غير ذلك ... 
وهذا بدوره يؤدي إلى وجود مشاعر سلبية لدى الطرفين، فمن ناحية يَشعر الطرف الذي يُقارن بمشاعر عدم الرضا تجاه الطرف الآخر، ومن ناحية أخرى تؤدي هذه المقارنة إلى جرح عميق في مشاعر الطرف الآخر، وطعنًا في كرامته
فعلى الزوجين أن يـبتعدا عن عقد هذه المقارنات، وأن يتحليا بالرضا والواقعية، وأن يستحضرا دائمًا أن لكل إنسان مزاياه وعيوبه وإلا لما كان من البشر.

 
3  - السكوت على المشاكل :
لا تخلو حياة زوجية من المشاكل والخلافات، ولكن كثرتها وتكرارها بشكل مستمر، وعدم توقف الزوجان عندها والبحث عن الأسباب التي تؤدي إليها، و علاجها من خلال الحوار البناء بينهما، يوّلد شعورًا بالضجر، ورغبة في التخلص من هذه العلاقة . 
ولذا فعلى الزوجين أن يسارعا بمعالجة ما ينشأ بينهما من خلافات أولاً بأول، من خلال الحوار الهادئ والمناقشة الموضوعية .

4  - الاستهزاء وجرح المشاعر:

الاستهزاء والسخرية من أحد الطرفين تجاه الآخر في تصرفاته وسلوكياته، أو في مظهره، أو في طريقة تفكيره، يوّلد نوعًا من المشاعر السلبية المشبعة بالإحباط والنفور. ولذا فعلى الزوجين أن يحرصا على أن يحترم كل منهما مشاعر الآخر، وأن يعملا على تفادي ما يجرح مشاعر الآخر.

 
5  - الانشغال الدائم  :

الانشغال الدائم لأحد الزوجين عن الآخر سواء داخل المنزل أو خارجه، في العمل أو مع الأصدقاء، في تربية الأبناء، أو في الأعمال الخيرية والدعوية، في ممارسة الهوايات أو أي أعمال أخرى، يُشعر الطرف الآخر بالإهمال والنبذ، كما يشعره بفراغ كبير.
لذلك لابد أن يكون هناك اهتمام بالطرف الآخر ولو كان ذلك على حساب بعض الأعمال الضرورية، حتى لا يشعر بالإهمال .
 6  - التثبيط وعدم التقدير

قد يكون لكل من الطرفين رغبات وطموحات وحاجات تحتاج إلى المساندة والمساعدة في تحقيقها، ولكن عدم تفهم الطرف الآخر لهذه الحاجات وعدم تقديره لها، يدفعه إلى التقليل من قيمة هذه الحاجات، وتثبيط الهمة مما يولد شعورًا بالضيق لدى الطرف صاحب الطموح. 
ويتبع ذلك فتور عاطفي خاصة إذا أبدى آخرون إعجابًا بهذه الطموحات، فعلى الزوجين أن يعيش كل منهما طموحات الآخر، وأن يبذل كل منهما للآخر المشاركة المعنوية والمادية في تحقيق هذه الطموحات والآمال..

  7 - الغيرة الشديدة : 

قد تدمر الغيرة العلاقة الزوجية، وتنقلها من الأمان إلى القلق والشك، فتثور الأسئلة التشكيكية، ويتبع ذلك سوء الظن والتكذيب، مما يولد العنف والخوف 
وفي ظل هذه الأجواء تختفي كل معاني الحب والود، وعلى الزوجين أن يلتزما الغيرة المعتدلة البعيدة عن الإفراط أو التفريط، وأن يلتزما بالصراحة والوضوح؛ تجنبًا لإثارة بذور الشك والريبة بينهما .


8  - التسلط :

يظن بعض الرجال أنه يجب أن يكون منفردًا باتخاذ القرارات في كل كبيرة وصغيرة تخص الأسرة، فلا يحاور أحدًا، ولا يسمح لأحد بمراجعته، فيسود البيت جو من التوتر، ورغبة في الهروب من هذا البيت، وكذلك الزوجة إذا كانت متسلطة. 
فعلى الزوجين أن يتجنبا الانفراد في اتخاذ القرار، وأن يجعلا من الشورى التي جعلها الحق تبارك وتعالى من صفات المؤمنين في قوله: {
وأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} منهجًا يُديرون به شئون حياتهم وعلاقاتهم مع أزواجهم .

الاثنين، 25 يناير، 2016


     مصر يا امّة يا بهية يامُّ طرْحة و جلابيّة ...   الزّمن شاب و انتي شابّة هو رايح و انتي جاية ...  هذه الدّندنات كانت تخرج من أعماق الشيخ إمام بعد أن صاغها أحمد فؤاد نجم ، دندنات كانت تخرج من حنجرته الذّهبيّة في موجات إيجابيّة ، يبعث بها  هذا الشيخ لتملأ أرجاء المحروسة و ما تبعها من أرض الكنانة ، أرض مصر العزيزة و قلب الأمّة و مؤشّر بوصلتها مهما كانت الظروف و مهما كان ظلم من اغتصب دفّة قيادتها و تغطرس و تجبّر على أهلها   ،،  دندنات كان يبعثها الشيخ في جماهيره التي تردّدها معه ، ليزرع فيهم أمل الغد الواعد ، و ليذكّيَ فيهم حبّا دفينا لمصر الحبيبة و كذلك في  كلّ من آمن بمصر و شعب مصر و غلاوة مصر ...  هذا الأمل الذي غنّى به الشيخ و ردّدته الجماهير المصريّة على اختلاف مواقعها و مشاربها و طبقاتها ، هذا الأمل بان و انبلج صبحه مع تباشير ثورة 25 يناير 2011 ، ثورة العمق الشّعبي لأبناء مصر ضدّ الطغيان الجاثم على صدورهم منذ عقود من الزّمن ، ثورة عارمة هدّت عرش حسني مبارك و زبانيّته و عشيرته ، و أعادت البلاد المختطفة إلى أهلها بعد تحرّكات شعبيّة و احتجاجات جابت كلّ مدن و أغواط و حواري مصر الحبيبة لتضع حدّا للدكتاتوريّة و الفساد السياسي و القهر الإجتماعي و لتؤسّس لحكم ترضاه و تنتخبه و تفوّضه لقيادة مصر إلى برّ الأمان بعد أن تقطع مع سنوات الجمرو أن تحرّرها من معاهدات الخزي و العار و لتنفض عنها الهزائم المفروضة  ...  غير أنّ ما وقع من بعد هذا لم يكن في حسبان هؤلاء الذين ضحّوا بأغلى ما عندهم ، حيث اختُطفت ثورتهم و ضاعت أحلامهم و سُرقت شرعيّة ما صوّتوا له .  ضاعت أحلامهم و سُرقت فرحتهم و اغتُصبت ثورتهم و اختطفتها بنادق و مدافع الجيش المخترق ، تحوّلت الأحلام إلى كوابيس ، ثم إلى حمّامات دم و حلّ الإنقلاب العسكري محلّ الشّرعيّة و ضربت على الشّعب أحكام العسكر وعمّهم  أزيز الرّصاص و سقطت البلاد في أتون - الفوضى الخلاّقة – و جُرّم المناضلون و قتّل الثّائرون و شرّد و نفي و أعدم أصحاب الحقّ ..  لتسقط مصر و شعبها من جديد في قبضة العكسر الإنقلابيين الذين زيّفوا و نكّلوا و حكّموا الرقاب إلى زناد البنادق و خيّروهم بين العيش تحت قهر الذلّ أو قهر التسلّط العسكري الإنقلابي المارق عن كل العقائد و المرجعيّات العسكريّة إلا من مرجعيّة و إجرام عبدالفتّاح السيسي و من عاضده .  لتتحوّل مصر من – أمّ طرحة و جلاّبية – شعار و علامة العمق المصري من الخطّ البحري إلى الصعيد الجوّاني  ، لتتحوّل إلى مصر أمّ بدلة عسكريّة ....      منجي بــــاكير

مصر يا امّة يا بهية يامُّ طرْحة و جلابيّة ...
 الزّمن شاب و انتي شابّة هو رايح و انتي جاية ...
هذه الدّندنات كانت تخرج من أعماق الشيخ إمام بعد أن صاغها أحمد فؤاد نجم ، دندنات كانت تخرج من حنجرته الذّهبيّة في موجات إيجابيّة ، يبعث بها  هذا الشيخ لتملأ أرجاء المحروسة و ما تبعها من أرض الكنانة ، أرض مصر العزيزة و قلب الأمّة و مؤشّر بوصلتها مهما كانت الظروف و مهما كان ظلم من اغتصب دفّة قيادتها و تغطرس و تجبّر على أهلها   ،،
دندنات كان يبعثها الشيخ في جماهيره التي تردّدها معه ، ليزرع فيهم أمل الغد الواعد ، و ليذكّيَ فيهم حبّا دفينا لمصر الحبيبة و كذلك في  كلّ من آمن بمصر و شعب مصر و غلاوة مصر ...
هذا الأمل الذي غنّى به الشيخ و ردّدته الجماهير المصريّة على اختلاف مواقعها و مشاربها و طبقاتها ، هذا الأمل بان و انبلج صبحه مع تباشير ثورة 25 يناير 2011 ، ثورة العمق الشّعبي لأبناء مصر ضدّ الطغيان الجاثم على صدورهم منذ عقود من الزّمن ، ثورة عارمة هدّت عرش حسني مبارك و زبانيّته و عشيرته ، و أعادت البلاد المختطفة إلى أهلها بعد تحرّكات شعبيّة و احتجاجات جابت كلّ مدن و أغواط و حواري مصر الحبيبة لتضع حدّا للدكتاتوريّة و الفساد السياسي و القهر الإجتماعي و لتؤسّس لحكم ترضاه و تنتخبه و تفوّضه لقيادة مصر إلى برّ الأمان بعد أن تقطع مع سنوات الجمرو أن تحرّرها من معاهدات الخزي و العار و لتنفض عنها الهزائم المفروضة  ...
غير أنّ ما وقع من بعد هذا لم يكن في حسبان هؤلاء الذين ضحّوا بأغلى ما عندهم ، حيث اختُطفت ثورتهم و ضاعت أحلامهم و سُرقت شرعيّة ما صوّتوا له .
ضاعت أحلامهم و سُرقت فرحتهم و اغتُصبت ثورتهم و اختطفتها بنادق و مدافع الجيش المخترق ، تحوّلت الأحلام إلى كوابيس ، ثم إلى حمّامات دم و حلّ الإنقلاب العسكري محلّ الشّرعيّة و ضربت على الشّعب أحكام العسكر وعمّهم  أزيز الرّصاص و سقطت البلاد في أتون - الفوضى الخلاّقة – و جُرّم المناضلون و قتّل الثّائرون و شرّد و نفي و أعدم أصحاب الحقّ ..
لتسقط مصر و شعبها من جديد في قبضة العكسر الإنقلابيين الذين زيّفوا و نكّلوا و حكّموا الرقاب إلى زناد البنادق و خيّروهم بين العيش تحت قهر الذلّ أو قهر التسلّط العسكري الإنقلابي المارق عن كل العقائد و المرجعيّات العسكريّة إلا من مرجعيّة و إجرام عبدالفتّاح السيسي و من عاضده .
لتتحوّل مصر من – أمّ طرحة و جلاّبية – شعار و علامة العمق المصري من الخطّ البحري إلى الصعيد الجوّاني  ، لتتحوّل إلى مصر أمّ بدلة عسكريّة ....


 منجي بــــاكير
جميع الحقوق محفوظة لــ الزمن الجميل توْق و شوْق
*** *****