الأربعاء، 25 مايو، 2016

أصغر وزيرة في الحكومة التركية الجديدة فاطمة بتول fatma batoul

بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة التركية الجديدة الـ65 ، حظيت فاطمة بتول سايان كايا بالمقعد النسائي الوحيد في الحكومة.   واعتبارا من اليوم ، فإن الوزيرة فاطمة بتول ستشغل منصب وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية ، خلفا للوزيرة السابقة سما رمضان أوغلو.   من هي فاطمة بتول  السيدة فاطمة بتول سايان كايا من مواليد منطقة الفاتح بمدينة اسطنبول عام 1981 م ، متزوجة وأم لطفل واحد. تخرجت من قسم هندسة الكهرباء والإلكترون في جامعة بيلكنت ، وحصلت على درجة الدكتوراه في قسم الكيمياء الطبية بكلية الهندسة في جامعة نيويورك. وفي عام 2009 بدأت العمل في التدريس الجامعي بكلية الطب بجامعة جراح باشا في إسطنبول.   وتجيد الوزيرة الجديدة اللغة الإنجليزية واللغة الألمانية بالإضافة للغتها التركية الأم.   تم اختيار فاطمة بتول في المؤتمر الخامس لحزب العدالة والتنمية كعضو في مجلس إدارة فرع مدينة إسطنبول، وأنشأت قسم الإعلام الاجتماعي فرع إسطنبول التابع للحزب. عملت الوزيرة، كمستشارة لرئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان حتى عام .2012، كما شغلت منصب نائب رئيس مسؤول الشؤون الخارجية في حزب العدالة والتنمية


بعد الإعلان عن تشكيل الحكومة التركية الجديدة الـ65 ، حظيت فاطمة بتول سايان كايا بالمقعد النسائي الوحيد في الحكومة.

واعتبارا من اليوم ، فإن الوزيرة فاطمة بتول ستشغل منصب وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية ، خلفا للوزيرة السابقة سما رمضان أوغلو.

من هي فاطمة بتول

السيدة فاطمة بتول سايان كايا من مواليد منطقة الفاتح بمدينة اسطنبول عام 1981 م ، متزوجة وأم لطفل واحد. تخرجت من قسم هندسة الكهرباء والإلكترون في جامعة بيلكنت ، وحصلت على درجة الدكتوراه في قسم الكيمياء الطبية بكلية الهندسة في جامعة نيويورك. وفي عام 2009 بدأت العمل في التدريس الجامعي بكلية الطب بجامعة جراح باشا في إسطنبول.

وتجيد الوزيرة الجديدة اللغة الإنجليزية واللغة الألمانية بالإضافة للغتها التركية الأم.

تم اختيار فاطمة بتول في المؤتمر الخامس لحزب العدالة والتنمية كعضو في مجلس إدارة فرع مدينة إسطنبول، وأنشأت قسم الإعلام الاجتماعي فرع إسطنبول التابع للحزب. عملت الوزيرة، كمستشارة لرئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان حتى عام .2012، كما شغلت منصب نائب رئيس مسؤول الشؤون الخارجية في حزب العدالة والتنمية

ليست هناك تعليقات: