الجمعة، 29 يونيو 2012

عذرا مسلمي بورما ، لم أكن أعرفكم إلاّ اليوم


 أكد الناشط البورمي محمد نصر أن مسلمي إقليم أراكان في دولة بورما، إحدى دول جنوب شرق آسيا، يتعرضون حالياً لأبشع حملة إبادة من قبل جماعة "الماغ" البوذية المتطرفة، مشيراً إلى أن عدد القتلى لا يمكن إحصاؤه. وشرح نصر في اتصال هاتفي مع "العربية.نت" أن الجماعات الراديكالية البوذية المناصرة لـ"الماغ" تنتشر في أماكن تواجد المسلمين في بورما بعد إعلان بعض الكهنة البوذيين الحرب المقدسة ضد المسلمين. وأكد أن مسلمي إقليم أراكان يتنقلون في ساعات الصباح الأولى فقط وبعدها يلجؤون إلى مخابئ لا تتوفر فيها أي من مستلزمات الحماية، خوفاً من الهجمات التي وصفها بأنها الأشد في تاريخ استهداف المسلمين في بورما. وختم نصر مؤكداً أن الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة "لن يصلونا قبل أن نموت جميعا فالوقت ينفد".  وصل الدين الإسلامي إلى إقليم أراكان في بورما في القرن التاسع الميلادي  يذكر أن عدد سكان دولة بورما، التي تحمل رسمياً اسم جمهورية اتحاد ميانمار، أكثر من 50 مليون نسمة، منهم 15% من المسلمين، يتركز نصفهم في إقليم أراكان ذي الأغلبية المسلمة. ووصل الدين الإسلامي إلى إقليم أراكان في بورما في القرن التاسع الميلادي، وأصبح الإقليم حينها دولة مسلمة مستقلة، إلى أن احتلها ملك بوذي بورمي في عام 1784 وضم الإقليم إلى بورما. ومن حينها يتعرض المسلمون في بورما إلى كافة أنواع التضييق التنكيل، ففي عام 1942 تعرض المسلمون لمذبحة كبرى على يد البوذيين الماغ، راح ضحيتها أكثر من مئة ألف مسلم وشرد مئات الآلاف. كما تعرض المسلمون للطرد الجماعي المتكرر خارج الوطن بين أعوام 1962 و1991 حيث طرد قرابة المليون ونصف المليون مسلم إلى بنغلادش.   ولا يزال مسلمو أراكان يتعرضون للاضطهاد والتضييق الاقتصادي والثقافي ومصادرة الأراضي.

أكد الناشط البورمي محمد نصر أن مسلمي إقليم أراكان في دولة بورما، إحدى دول جنوب شرق آسيا، يتعرضون حالياً لأبشع حملة إبادة من قبل جماعة "الماغ" البوذية المتطرفة، مشيراً إلى أن عدد القتلى لا يمكن إحصاؤه.
وشرح نصر في اتصال هاتفي

مع "العربية.نت" أن الجماعات الراديكالية البوذية المناصرة لـ"الماغ" تنتشر في أماكن تواجد المسلمين في بورما بعد إعلان بعض الكهنة البوذيين الحرب المقدسة ضد المسلمين.
وأكد أن مسلمي إقليم أراكان يتنقلون في ساعات الصباح الأولى فقط وبعدها يلجؤون إلى مخابئ لا تتوفر فيها أي من مستلزمات الحماية، خوفاً من الهجمات التي وصفها بأنها الأشد في تاريخ استهداف المسلمين في بورما.

وختم نصر مؤكداً أن الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة "لن يصلونا قبل أن نموت جميعا فالوقت ينفد".

وصل الدين الإسلامي إلى إقليم أراكان في بورما في القرن التاسع الميلادي
يذكر أن عدد سكان دولة بورما، التي تحمل رسمياً اسم جمهورية اتحاد ميانمار، أكثر من 50 مليون نسمة، منهم 15% من المسلمين، يتركز نصفهم في إقليم أراكان ذي الأغلبية المسلمة.
ووصل الدين الإسلامي إلى إقليم أراكان في بورما في القرن التاسع الميلادي، وأصبح الإقليم حينها دولة مسلمة مستقلة، إلى أن احتلها ملك بوذي بورمي في عام 1784 وضم الإقليم إلى بورما.

ومن حينها يتعرض المسلمون في بورما إلى كافة أنواع التضييق التنكيل، ففي عام 1942 تعرض المسلمون لمذبحة كبرى على يد البوذيين الماغ، راح ضحيتها أكثر من مئة ألف مسلم وشرد مئات الآلاف.

كما تعرض المسلمون للطرد الجماعي المتكرر خارج الوطن بين أعوام 1962 و1991 حيث طرد قرابة المليون ونصف المليون مسلم إلى بنغلادش.
 ولا يزال مسلمو أراكان يتعرضون للاضطهاد والتضييق الاقتصادي والثقافي ومصادرة الأراضي.

هناك 13 تعليقًا:

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا منجي
حسبنا الله ونعم الوكيل
مؤلمة جداً وربي
حمى الله المسلمين في كل مكان على وجه الأرض "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

Bahaa Talat يقول...

السلام عليكم...
حسبنا الله ونعم الوكيل..
اللهم اغفر لنا تقصيرنا تجاههم.
أشكر لك لفتتك الرائعة.
تقبل تحياتي...

زينة زيدان يقول...

أخي منجي

لكم يؤسفنا أننا لا نعلم عن مسلمين بورما إلا اليوم رغم أنهم موجودين فعلا منذ قرون وهم يعانون معناة كبير منذ عهد بعيد..

لقد قرأت تدوينة عن مسلمين بورما منذ ثلاث أيام تقريبا
وها أنت اليوم تلقى الضوء هنا

لا اعرف ما يجب قوله غير حسبنا الله ونعم الوكيل

تحيتي لك أخي
واعذرني لتقصيري في الحضور

أبو حسام الدين يقول...

التعصب يعمي للأسف. تعصب مبني على ميز عرقي أو عقدي..
حسبنا الله ونعم الوكيل.

habiba يقول...

يا رب انصر المســلمين فى كل مكان
حسبنا الله ونعم الوكيل

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

السلام عليكم اخى العزيز
قرأت البوست امس لكن والله ما وجدت حروف اضعها تتناسب وشعورى لما يحدث
حسبنا الله ونعم الوكيل
نصرهم الله وحماهم ودمر عدوهم وجعل كيده فى نحره
انا لله وانا اليه راجعون
تحياتى لك وتقديرى

ظلالي البيضاء يقول...

عذراً لك يا بلادي ولا تحزني ..
فالمسلمون تتآكلهم أمم الأرض ..
وهم لا زالوا في نوم عميق ..
وتقتطع بلدانهم أشلاء ..
وهم في غفلة يعمهون ..
آلام وآلام تحرك قلوبنا ..
لكنها لا تحرك عقولنا إدراك الواقع من حولنا ..
ولا تحرك جوارحنا لننهض من ثباتنا ونعلنها جهاداً في سبيل ربنا ..
منذ تخلينا عن مهمتنا الكبرى في الدعوة لدين الله تعالى ..
بدأت الأرض تتقلص من تحت أقدامنا ..

peach blossom يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله
شكرا على تسليط الضوء على اخواننا في بروما و أنا في الحقيقة لم أسمع بهم من قبل و نحن لم نشعر بألمهم و لا ألم فلسطين و معاناتها و لا أي بقعة من بقاع الأرض ذبح فيها المسلمون
الا عندما رأينا دماء أطفالنا و شردت عائلاتنا و انتهكت أعراضنا...
اللهم بمن نستنصر و أنت القوي الناصر
اللهم نسألك فرجا قريبا على أمة محمد و هداية عامة للمسلمين جميعا

تحياتي

ريهام المرشدي يقول...

السلام عليكم
و كثير منا ا/منجي لا يعرف عنهم إلا هذه الأيام ، اللهم انصرهم و احفظهم و ثبتهم يا رب العالمين
حسبنا الله و نعم الوكيل .
جزاك الله خيرا.

كريمة سندي يقول...

لا نقول سوى وا إسلاما

أرجوا المشاركة في يوم 9 يوليو 2012 يوم التضامن مع سوريا ويوم 20 يوليو جمعة التاريخ الأسود تحياتي

الخضر عبدالقوي يقول...

الله كبير

الخضر عبدالقوي يقول...

الله كبير

الخضر عبدالقوي يقول...

الله كبير