الجمعة، 12 يونيو، 2015

جرائم إبادة مسلمي بورما في ظلّ القوانين الدولية

من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم 


لن أقول لكم آسف 


على هذه المشاهد

ولكن الذى اقوله عذراً مسلمى بورما


و لا حول و لا قوّة إلاّ بالله 











و المسلمون يقتّلون بعضهم بعضا بالنيابة على أجندات الأعداء ، يقتّلون أنفسهم تحت ألوان كثيرة
و مسميات كثيرة ما أتى الله بها من سلطان ..
مسلمون يقتّلون بعضهم ، حكّامهم صاروا عبيدا للشركات العالميّة
و مطابخ السياسة الغربيّة 
مسلمون نسوا أنفسهم ، نسوا دينهم 
لا حول و لا قوّة إلا بالله 
لله الأمر من قبل و من بعد 


*

--

ليست هناك تعليقات: